صندوق النقد يحذر من عودة الركود مرة أخرى

كريستين لاغارد مديرة صندوق النقد الدولي مصدر الصورة Reuters
Image caption دعت لاغارد البنوك لاستخدام سياسات غير تقليدية عند الضرورة

حذرت كريستين لاغارد مديرة صندوق النقد الدولي من إمكانية تعرض الاقتصاد العالمي للركود مرة أخرى.

ودعت لاغارد، خلال كلمتها في الاجتماع السنوي لمقرري السياسات المالية العالميين في كنساس، إلي خطة عمل عاجلة منسقة بما في ذلك زيادات الزامية لرؤوس اموال البنوك الاوروبية.

وأضافت أن التطورات خلال الشهور الماضي أظهرت وجود مخاطر واضحة تهدد بتقويض الانتعاش الضئيل الذي تحقق مؤكدة ضرورة اتخاذ إجراءات فورية لمواجهة ذلك.

ودعت الاقتصادات المتقدمة إلى وضع خطط طويلة الأجل للسيطرة على ديونها، لكنها حذرت في ذات الوقت من تطبيق اجراءات تقشفية سريعة مثلما فعلت عدة حكومات أوروبية قد تعرض الانتعاش إلى الخطر.

يذكر أن لاغارد، التي تولت منصب وزيرة المالية الفرنسية من قبل، صارت مديرة لصندوق النقد الدولي خلفا لدومينيك ستراوس-كان في يوليو تموز الماضي.

وأضافت أنه سيجب الاستمرار في تطبيق التسهيلات الماضية معتبرة أن "خطر الركود يفوق خطر التضخم".

ودعت لاغارد البنوك المركزية إلى أن تكون جاهزة للعودة لاستخدام سياسات غير تقليدية عند الحاجة.

وقالت إن هناك حاجة الي اعادة تمويل البنوك الاوروبية، مشيرة إلى أن أفضل السبل لتحقيق ذلك هي "اعادة تمويل كبيرة والزامية" من خلال قنوات خاصة اذا أمكن.

واضافت انه يتعين على الدول الاوروبية فرادى ان يكون لديها خطط جاهزة لتخفيض العجز في الميزانية مع "مسار تمويل ذي مصداقية" بما في ذلك دعم مستمر من البنك المركزي الاوروبي.

وقالت ان التركيز على تخفيض عجز الميزانية على المدى الطويل في الولايات المتحدة يجب ألا يتجاهل اهمية دعم النمو في الاجل القصير.

واضافت انه يجب على صانعي السياسة ايضا ان يوقفوا هبوط سوق العقارات في امريكا معتمدين على تدخل وكالات التمويل العقاري الحكومية وبرامج اكثر فعالية لتخفيض ديون اصحاب المساكن.

المزيد حول هذه القصة