أندية الدوري الإنجليزي أنفقت 482 مليون جنيه استرليني لشراء لاعبين جدد

كرواش مصدر الصورة AFP
Image caption بيتر كراوش .. عشرة ملايين جنيه استرليني

انفقت أندية الدوري الإنجليزي لكرة القدم 482 مليون جنيه استرليني لشراء لاعبين جدد في الموسم الجديد.

وكان من أبرز الصفقات التي أبرمت في اللحظة الأخيرة وقبل دقائق من إغلاق نافذة الانتقالات تعاقد نادي أرسنال اللندني لشراء ميكيل آرتيتا من إيفرتون ، وانتقال اللاعب راؤول ميرليس من ليفربول إلى نادي تشلسي، وزادت قيمة كل من الصفقتين عن 10 ملايين جنيه استرليني.

وأنفق كل من أندية أرسنال وتشلسي وليفربول ومانشستر يونايتد أكثر من 50 مليون جنيه استرليني لشراء لاعبين هذا الموسم.

وبلغ مجموع ما انفقته تلك النوادي الخمسة نسبة 66% من مجموع صفقات مشتروات الاندية الإنجليزية من نافذة الانتقالات التي أغلقت في الساعة الحادية عشرة من مساء الأربعاء.

وعزى الخبراء الزيادة في مشتروات الاندية من اللاعبين عن العام الماضي إلى أن التركيز خلال العام الحالي كان على شراء اللاعبين المتميزين من الفئة الأولى.

كما لوحظ أن الصفقات الكبيرة تركزت في العقود التي أبرمتها مجموعة صغيرة من أندية القمة التي تتنافس للفوز بالألقاب المحلية فضلا عن الدخول في معترك البطولات الأوربية الطاحنة، وما يصاحبها من جوائز مالية مغرية.

كان من بين الصفقات الكبيرة أيضا انتقال اللاعب سكوت باركر من نادي ويستهام إلى توتنهام هوتسبيرز نظير 6 ملايين جنيه استرليني، وفي نفس الوقت باع نادي توتنهام مهاجمه ومهاجم منتخب انجلترا بيتر كرواش لنادي ستوك سيتي مقابل عشرة ملايين جنيه استرليني.

وبلغت قيمة التعاقدات الخارجية للاندية الإنجليزية نحو 250 مليون جنيه استرليني، أي ما يعادل نحو 42% من مجموع تعاقدات الموسم، وبانخفاض نسبته 25% عن التعاقدات الخارجية العام الماضي، وهو ما يعكس أن التركيز هذا الموسم كان ينصب على اللاعبين المحليين.

وأسهم في ذلك أن الأجهزة المسؤولة عن كرة القدم الإنجليزية قد شجعت التحول نحو شراء اللاعبين المحليين أصحاب المواهب وخاصة صغار السن.

وبالرغم من الصعوبات التي تعوق انخراط اللاعبين الجدد مع أنديتهم خلال الموسم الجديد فإن جميع الأندية الإنجليزية بصفة عامة استفادت بيعا أو شراءا من نافذة الإنتقالات.

ولم يقتصر التعامل على دوري الدرجة الأولى، بل إن رابطة أندية الدرجة الثانية أنفقت نحو 30 مليون جنيه استرليني لشراء لاعبين جديد.

المزيد حول هذه القصة