وزراء المالية الأوروبيون يجتمعون لبحث أزمة الديون

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

بدأ وزراء مالية دول الاتحاد الاوروبي بالوصول الى مدينة فروكلاف البولندية لحضور اجتماع طارئ يبحثون فيه أزمة الديون وسط مخاوف من احتمال اعلان اليونان تخلفها عن خدمة ديونها.

ويحضر الاجتماع ايضا وزير الخزانة الامريكي تيموثي جيثنر، وذلك في تعبير عن المخاوف التي تعتري واشنطن من احتمال انتشار الازمة التي تواجهها منطقة اليورو الى مناطق اخرى من العالم.

وكان الرئيس الامريكي باراك أوباما قد حث كتلة دول منطقة اليورو ذات الـ 17 دولة على ضرورة حل خلافاتها حول أزمة الديون، ولكن وزيرة مالية النمسا لم تستثن احتمال ان تتخلف اليونان عن خدمة ديونها.

فقد قالت الوزيرة ماريا فكتر لدى وصولها الى فروكلاف إنه في الوقت الذي ينبغي فيه تزويد اليونان بالمزيد من الاموال، "يجب علينا ايضا التفكير بالبدائل."

من جانبها، قللت وزيرة مالية فنلندا يوتا اوربيلاينين من احتمالات نجاح الاجتماع في حل مشكلة توفير المزيد من الاموال لليونان.

ففنلندا تطالب بضمانات لقاء مشاركتها في حزمة انقاذ جديدة لليونان. الا ان الوزيرة اوربيلاينين قالت "لسوء الحظ، لا اعتقد اننا سنتوصل الى حل هذه الليلة."

ويأتي اجتماع وزراء المالية بعد يوم واحد من قيام المصارف المركزية بضخ مليارات الدولارات في اسواق المال.