تراجع حاد لاسواق الاسهم حول العالم

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تراجعت البورصات حول العالم بشكل حاد وشهدت اضطرابات بعد تحذير البنك الاحتياطي الفدرالي الامريكي من المخاطر التي يواجهها الاقتصاد الامريكي واعلانه عن خطة تحفيز مالية.

فقد تراجعت بورصة نيويورك باكثر من اربعة بالمائة امس الاربعاء وكذلك جميع البوصات الاوروبية التي تراوح التراجع فيها ما بين اكثر من اربعة في سوق لندن الى حوالي اربعة ونصف بالمائة في بورصة باريس الخميس.

ووفق الخطة التي اعلن عنها البنك الفدرالي والتي اطلق عليها اسم "عملية تغيير السير" او "عملية twist" سيقوم المصرف ببيع سندات دين قصيرة الاجل بقيمة 400 مليار دولار ليمول بها عملية شراء سندات دين طويلة الاجل.

ورغم أن البنك لا يضخ بذلك مبالغ جديدة في الاقتصاد إلا أنه يساعد على إبقاء أسعار الفائدة على المدى الطويل منخفضة وبالتالي يوفر القروض للإسكان وأصحاب الأعمال.

ويذكر ان البنك لجأ الى هذا الاجراء في ستينيات القرن الماضي.

وكان البنك قد قال في بيان أصدره الأربعاء إن "الدلائل الأخيرة تشير إلى استمرار ضعف أوضاع سوق العمل ككل، كما أن نسبة البطالة تظل مرتفعة".

وقد أغلق مؤشر داو جونز على انخفاض بنسبة 2.5% وكذلك مؤشر ناسداك بنسبة 2%.

تشاؤم

وتأتي خطوة البنك وسط تشاؤم كبير حول الاقتصاد العالمي حيث خفض صندوق النقد الدولي توقعاته لمعدلات النمو في الولايات المتحدة وأوروبا واليابان بنسبة كبيرة.

وفي بريطانيا أعلن البنك المركزي أن أعضاء لجنة السياسة النقدية بحثوا القيام بضخ سيولة نقدية في الاقتصاد مرة أخرى.

كما تشير الارقام الاخيرة عن الوضع الاقتصادي للقارة الاوروبية الى تراجع القطاع الخاص في منطقة اليورو وانكماشه خلال الشهر الحالي لاول مرة منذ عامين.

ويقول محللون إن عملية "تويست" كانت أكبر من المتوقع وتأتي بعد أن دعا أعضاء بارزون في الحزب الجمهوري البنك الاحتياطي الى التدخل في الاقتصاد أكثر مما كان يفعل.

وكانت بداية استخدام عملية تويست في الستينات وأطلق عليها هذا الإسم نسبة للرقصة التي اشتهرت بشدة في ذلك الوقت.

ولم تحقق العملية حينها نجاحا ملحوظا، ويتساءل محللون ما إذا كانت ستحقق أي نجاح الآن حيث أسعار الفائدة منخفضة أصلا وبشكل استثنائي.

كما أن عدم ضخ البنك أموال جديدة في الاقتصاد سيحميه من انتقادات البعض في الصين وغيرها من الاقتصادات الناشئة ممن يرون أن خطوته سترفع نسبة التضخم في بلدانهم، وبالتالي يخلق مشاكل في المستقبل.

المزيد حول هذه القصة