المرشحون الجمهوريون يشاركون في مناظرة تلفزيونية بشأن الاقتصاد الأمريكي

مناظرة تلفزيونية في أفق اختيار المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأمريكية مصدر الصورة Getty
Image caption مناظرة تلفزيونية في أفق اختيار المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأمريكية

التقى الأعضاء الجمهوريون الطامحون للترشح للانتخابات الرئاسية الأمريكية عن الحزب الجمهوري في ولاية نيو هامبشاير للمشاركة في مناظرة تلفزيونية بشأن وضع الاقتصاد الأمريكي.

وينظر إلى المشاركة في هذه المناظرة على أنها اختبار كبير لحاكم ولاية تكساس ريك بيري بعد الانتقادات التي وجهت له بشأن أدائه في نقاشات سابقة وفي كيفية إدارته للحملة الانتخابية.

وبدأت الفعالية ساعات بعدما منح حاكم ولاية نيوجيرسي، كريس كريستي، تأييده لحاكم ولاية ماساتشوستس السابق ميت رومني في سباق الرئاسة.

ويعتبر تأييد كريتسي لرومني مهما جدا بعدما أعلن الأسبوع الماضي بأنه لن يترشح لخوض الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وقال "أعتقد أنه سيكون أفضل شخص لحمل القيم الجمهورية وهزيمة أوباما".

ويقول مراسلون إن الممولين الذين كانوا يستعدون لدعم الحملة الانتخابية لكريستي سينقلون الآن دعمهم المالي لرومني.

وينظر إلى رومني على نطاق واسع على أنه تفوق على منافسيه من الحزب الجمهوري وخصوصا بيري خلال مناظرة الشهر الماضي في أورلاندو بفلوريدا.

وكان استطلاع آراء نشر الاثنين الماضي توقع بأن يفوز رومني بنسبة 38 في المئة من أصوات الجمهوريين في ولاية نيوهامبشاير وهي من الولايات الأولى التي ستصوت على مرشح الحزب الجمهوري لمنصب الرئيس.

وجاء رجل الأعمال هيرمان كاين في المركز الثاني بحصوله على نسبة 20 في المئة في حين تراجع بيري إلى المركز السادس بحصوله على نسبة 4 في المئة.

وكان بيري تعرض للانتقادات من قبل المحافظين في الحزب الجمهوري بسبب سماحه بتطعيم بنات المدارس في ولاية تكساس ضد الأمراض الجنسية المعدية والتي تسبب سرطان الرحم.

كما تعرض لانتقادات بسبب دعمه لإعفاء أبناء المهاجرين الذين دخلوا إلى تكساس بطريقة غير قانونية من الرسوم الدراسية.

المزيد حول هذه القصة