بدء اجتماعات ازمة في الاتحاد الاوروبي

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

يجتمع وزراء مالية دول الاتحاد الاوروبي اليوم الجمعة في بروكسل في اول لقاء ضمن سلسلة لقاءات ازمة بشأن مشكلة ديون منطقة اليورو على مدى الايام المقبلة.

وسيعقد وزراء دول الاتحاد الـ27 اجتماعا موسعا غدا السبت، بينما يلتقي قادة دول الاتحاد الاحد في قمة تتبعها قمة اخرى اضافية يوم الاربعاء.

وتهدف الاجتماعات والقمم الى الاتفاق على قرض الانقاذ الثاني لليونان وزيادة راسمال البنوك وتعزيز صندوق الانقاذ المالي الاوروبي، رغم استمرار الخلاف بن المانيا وفرنسا حول تلك القضايا.

ويحتاج البلدان للاتفاق على تعزيز صندوق الاستقرار المالي الاوروبي بزيادة مخصصاته المقدرة حاليا بنحو 440 مليار يورو.

واقترحت فرنسا تحويل الصندوق الى بنك بما يمكنه من الاقتراض من البنك المركزي الاوروبي الا ان المانيا تعارض تلك الخطوة على اعتبار انها ستضر بحيادية البنك المركزي الاوروبي.

وكانت الحكومة الالمانية وعدت مواطنيها بالا تزيد مساهماتها من اموال دافعي الضرائب عن 21 مليار يورو وعليها ان تبحث الان عن سبل لزيادة موارد صندوق الانقاذ دون تحميل دافع الضرائب الالماني العبء.

ويأمل وزراء مالية دول منطقة اليورو الـ17 في اجتماعهم الجمعة في حل الخلافات بشأن تلك القضايا قبل بدء اجتماع القمة الاوروبية الاحد.

وقال رئيس مجموعة اليورو ورئيس وزراء لوكسمبورغ جان-كلود يونكر ان تاخير التوصل الى اتفاق يعطي صورة "كارثية" عن منطقة اليورو لبقية العالم مضيفا ان الخلافات في وجهات النظر لا تقتصر على ما بين المانيا وفرنسا.

وكان من المتوقع الاتفاق على صفقة لانقاذ منطقة اليورو في قمة الاحد الا ان فرنسا والمانيا قالتا انهما لن لن تتوصلا الى اتفاق بحلول الاحد وطلبتا اجتماع قمة اخر الاربعاء.

وقمة الاحد الاوروبية مؤجلة اصلا من قمة كانت مقررة يومي 17 و18 من الشهر الجاري وارجئت بسبب عدم التوصل الى اتفاق.

المزيد حول هذه القصة