ارتفاع الاسهم في الاسواق الآسيوية عقب الاتفاق الاوروبي

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أرتفعت أسعار الاسهم في الاسواق الآسيوية صباح الخميس، مما يعكس تفاؤل المستثمرين ازاء الاتفاق الذي توصل اليه الزعماء الاوروبيون والذي يقولون إنه سيساعد على حل أزمة الديون.

وكان الزعماء الاوروبيون قد توصلوا في وقت متأخر من ليلة الاربعاء الى اتفاق يتضمن زيادة حجم صندوق الانقاذ وتحميل البنوك بعض الخسائر من الديون اليونانية مقابل وعود باعادة رسملتها.

فقد ارتفعت اسعار الاسهم في سوق طوكيو بما يعادل 1,2 في المئة بينما شهدت الاسهم في سوق هونغكونغ ارتفاعا بلغ 1,7 في المئة.

كما ارتفع سعر اليورو مقابل الدولار الامريكي بمعدل 1,1 في المئة الى دولار و,3987 سنتا، ومقابل الاسترليني بمعدل 0,5 في المئة الى 87,32 بنسا.

كما ارتفعت اسعار الاسهم في سوق سيدني بواقع 1,8 في المئة وفي سوق شنغهاي بـ 0,4 في المئة.

وكان زعماء الدول الـ 27 الاعضاء في الاتحاد الاوروبي قد توصلوا ليلة الاربعاء بعد مفاوضات مضنية الى اتفاق يقولون إنه سيساعد في حل أزمة الديون التي تفجرت بسبب القلق من احتمال تخلف اليونان عن الوفاء بديونها.

وقالت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل إنه بموجب الاتفاق، سيقبل حاملو السندات اليونانية من القطاع الخاص شطب 50 بالمئة من قيمة السندات التي يحملونها وهو ما سيمكن من خفض دين اليونان السيادي بمقدار 100 مليار يورو وسيسمح ببرنامج جديد لمساعدة البلاد.

وابلغت ميركل الصحفيين في وقت مبكر من يوم الخميس بعد اجتماع لزعماء منطقة اليورو "هدفنا هو ان يصل دين اليونان الي 120 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي بحلول 2020 ."

ومضت للقول: "تم الاتفاق على خفض اسمي قدره 50 بالمئة. وعلى هذا الاساس سيكون لدينا برنامج جديد لليونان بقيمة 100 مليار يورو."

وقالت ميركل ايضا ان اليونان ستخضع لنظام اشراف أكثر صرامة في المستقبل.

ومضت قائلة "سيكون هناك نظام معزز للمراقبة فيما يتصل بتنفيذ اليونان لالتزاماتها. ذلك سيجري ارساؤه في مذكرة تفاهم. سيكون هناك وجود دائم في اليونان. سيكون من الممكن مراقبة الاجراءات التي تتخذها اليونان. اعتقد ان هذا أفضل من زيارات (الترويكا) التي تحدث كل ثلاثة اشهر، فهو نظام اشراف دائم."

المزيد حول هذه القصة