ارتفاع مؤشرات الاسواق مع اعلان برلسكوني نيته الاستقالة

مؤشر داكس مصدر الصورة Reuters
Image caption ارتفعت مؤشرات الاسواق الرئيسية بعد انباء ايطاليا

بدأت الاسواق الاسيوية تعاملات الاربعاء مرتفعة مع تفاؤل الاسواق باحتمال ان تخف حدة ازمة الديون السيادية الاوروبية.

وكان الثلاثاء شهد ارتفاع مؤشرات اغلب اسواق المال الرئيسية في العالم بعد فوز حكومة رئيس الوزراء الايطالي سلفيو برلسكوني بالتصويت على خطة تقشف اقتصادي في البرلمان والاعلان عن نية برلسكوني الاستقالة.

كما ارتفع اليورو مقابل الدولار وتراجع سعر الذهب قليلا ايضا.

وارتفع مؤشر البورصة اليابانية بنسبة 1 في المئة وكذلك مؤشر البورصة في كوريا الجنوبية بنسبة مماثلة، وارتفع مؤشر بورصة استراليا 1.5 في المئة.

الا ان العائد على سندات الدين الايطالية لمدة 10 سنوات ارتفع الى 6.77 في المئة، وهي اعلى نسبة فائدة على الدين منذ طرح العملة الاوروبية الموحدة عام 1999.

وتتجاوز هذه النسبة معدلات فائدة الدين التي اضطرت دولا اخرى في منطقة اليورو لطلب قروض انقاذ مالي، ولمعرفة دلالتها يذكر ان الفائدة على سندات اقتراض المانيا مثلا 1.8 في المئة.

مصدر الصورة AFP
Image caption اكد رئيس الوزراء الايطالي عزمه الاستقالة

وكانت حكومة برلسكوني تمكنت من تمرير ميزانية تقشفية في البرلمان الثلاثاء بعد امتناع المعارضة عن التصويت، كما اكد برلسكوني عزمه الاستقالة من رئاسة الحكومة.

وبعد تصويت البرلمان وانباء نية الاستقالة ارتفعت مؤشرات الاسهم في الاسواق الرئيسية في اوروبا والولايات المتحدة، كما ارتفع اليورو نصف نقطة مئوية ليصل الى 1.384 دولار.

كما تراجع سعر الذهب الثلاثاء بعدما تجاوز 1800 دولار للاوقية (الاونصة)، وذلك للمرة الاولى في سبعة اسابيع مع تحسن شهية المستثمرين على المخاطرة في منطقة اليورو.

وانخفض سعر الذهب في السوق الفورية 0.7 في المئة الى 1782.60 دولار للاوقية، بعدما سجل اعلى مستوى منذ 21 سبتمبر/ايلول عند 1802.60 دولار.

الا ان الاسواق لا تزال متخوفة من مشكلة الدين السيادي الايطالي واحتمال تفاقمها بما يعمق اكثر مشكلة ديون منطقة اليورو، خاصة وان ايطاليا اضطرت لتاجيل ديون عليها لتصبح مطالبة العام المقبل بتسديد 360 مليار يورو.

المزيد حول هذه القصة