دبي : بوينغ الامريكية تهيمن على صفقات معرض الطيران

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قالت شركة صناعة الطائرات الاوروبية ايرباص في بيان لها الاثنين انها تتوقع طلبا على 1920 طائرة في الشرق الاوسط على مدى عقدين وذلك بقيمة 347 مليار دولار.

وجاءت الارقام ضمن التوقعات العالمية للشركة والصادرة في سبتمبر/ايلول وتغطي الفترة بين عامي 2011 و2030.

ويوجد بعض اكبر عملاء ايرباص في الشرق الاوسط ـ مثل طيران الامارات، اكبر مشتر للطائرة A380 J حيث يبدو ان الناقلات الاقليمية تريد مواصلة خطط النمو رغم التباطؤ الاقتصادي العالمي.

وجاء اعلان ايرباص على هامش معرض دبي للطيران، الذي حظيت فيه منافستها الامريكية بوينغ على اكبر الصفقات حتى الان.

ويتوقع ان تعلن الخطوط القطرية عن صفقة مع ايرباص بقيمة نحو 6 مليارات دولار، لكن ذلك لا يقارن بما فازت به بوينغ في اليومين الاول والثاني من المعرض.

واحدث مشتر من بوينغ هي الخطوط العمانية التي اعلنت عن طلبية شراء لست طائرات من طراز دريملاينر الجديد لبوينغ، في صفقة ربما تزيد عن مليار دولار.

وكانت شركة طيران الامارات اعلنت الاحد انها طلبت شراء 50 طائرة بوينغ من طراز 777 في مستهل معرض دبي للطيران، مع مضي الشركة في مسارها نحو نمو كبير.

مصدر الصورة
Image caption رئيس طيران الامارات يشيد ببوينغ

وقال الشيخ احمد بن سعيد آل مكتوم رئيس مجلس ادارة شركة طيران الامارات ان الطلبية تشمل خيارات شراء لعشرين طائرة اضافية، وتصل قيمتها الاجمالية الى 26 مليار دولار.

واضاف ان الطائرة 777 خدمت شركته بشكل جيد من حيث تكلفة المقعد وبصفة خاصة في ظل الارتفاع الكبير لاسعار الوقود.

وتهدف الامارات من الصفقة لان تعزز مكانتها كاكبر مشغل لاكثر طائرات بوينغ ربحية، كما تعطي دفعة لمعرض دبي الذي كانت دورته السابقة قبل عامين باهتة في ظل الازمة العالمية ومشاكل دبي المالية وقتها.

واعلنت شركة رولز رويس البريطانية الاحد، على هامش معرض دبي ايضا، انها فازت بطلبية محركات تصل قيمتها الى 500 مليون دولار من الخطوط الجوية السعودية.

وتشمل الصفقة توفير محركات ودعم لاربع طائرات ايرباص A-330 متوسطة الحجم طلبتها الشركة السعودية بالفعل بالاضافة الى أربعة خيارات شراء اخرى.

وتلقت مبيعات الطائرة ايرباص 330-A دفعة من تأجيل تسليم شركة بوينغ المنافسة لطائراتها الجديدة دريملاينر 787 الامر الذي عزز أنشطة رولز رويس التي تقول أنها تسيطر على 75 في المئة من سوق الطائرة 330-A من خلال محركها ترينت 700.

المزيد حول هذه القصة