باباديموس: خيار اليونان الوحيد البقاء بمنطقة اليورو

لوكاس باباديموس مصدر الصورة AFP
Image caption باباديموس: خيار اليونان الوحيد البقاء في منطقة اليورو

قال رئيس الوزراء اليوناني الجديد لوكاس باباديموس ان الخيار الوحيد امام بلاده هو البقاء في منطقة اليورو، واعادة ثقة اوروبا باليونان.

وفي سياق عرضه لبرنامج حكومته امام البرلمان اليوناني، قال باباديموس ان التضحيات التي قدمها الشعب اليوناني يجب ان لا تذهب هدرا.

واضاف ان اليونان تحتاج الى تطبيق اصلاحات هيكلية بسرعة وكفاءة، وتوسيع نطاق النظام الضريبي، ومحاربة ظاهرة التهرب من الضرائب.

ووجه باباديموس اللوم في تدهور الاوضاع ووصولها الى ما وصلت اليه البلاد، الى سياسات الحكومات السابقة.

لكن رئيس الوزراء اليوناني قال ايضا ان المهمة اكبر من ان تستوعبها حكومة الوحدة الوطنية التي يرأسها.

واوضح ان في مقدمة اولويات حكومته ازالة العراقيل امام الدفعة الاخيرة من اقساط الدعم المالي الاوروبي لانقاذ الاقتصاد اليوناني، ثم بعد ذلك استكمال المحادثات حول الوجبة اللاحقة من المساعدات.

وأكد باباديموس أن أولويته القصوى الآن هي محاولة الحصول على الدفعة السادسة المعلقة من صفقة الإنقاذ التي أتاحها الإتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي لليونان شريطة إجراء إصلاحات قاسية.

وقال إن أولويته الثانية هي إبرام صفقة جديدة مع الترويكا المؤلفة من الإتحاد الأوروبي والبنك المركزي الأوروبي وصندق النقد الدولي لتوفير مصدر تمويل جديد طويل الأجل للإقتصاد اليوناني.

ولكنه أكد في الوقت نفسه أن التمويل الخارجي للإقتصاد اليوناني لن يستمر ما لم تتمكن اليونان من الوفاء بالتزاماتها الدولية.

وقال إن حكومته تعتزم إصدار إعلان جديد عن تبادل السندات اليونانية بسندات جديدة بهدف زيادة الثقة العالمية فيها.

وأشار إلى أن برنامج الخصخصة الإقتصادية سوف يستمر كما هو مخطط له، وأن الإصلاحات الهيكلية ينبغي أن تتم بأسرع ما يمكن.

المزيد حول هذه القصة