البورصة المصرية تغلق مرتفعة وسط تفاؤل بأجواء الانتخابات

بورصة القاهرة مصدر الصورة AP
Image caption انتعاش ملحوظ في البورصة

ارتفعت مؤشرات البورصة المصرية بنسبة 0.7 في المئة في ختام تعاملات يوم الأربعاء على خلفية روح التفاؤل التي سادت الانتخابات البرلمانية التي أنهت مرحلتها الأولى بإقبال غير مسبوق و دون خروقات جسيمة أو مشكلات أمنية كبيرة بحسب تقارير أولية.

وارتفع مؤشر البورصة الرئيسى "إيجى إكس 30" بنسبة 0.82 في المئة، كما ارتفع مؤشر "إيجى إكس 20" بنسبة 1.34 في المئة، وارتفع أيضاً مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة "إيجى إكس 70" بنسبة 0.92 في المئة، ومؤشر "إيجى إكس 100" الأوسع نطاقا بنسبة 0.76 في المئة .

وكانت إدارة البورصة قد أوقفت التداول لمدة نصف ساعة على أسهم 22 شركة خلال الساعة الأولى للتداول بسبب تجاوزها الارتفاع المسموح عند نسبة 5 في المئة ، ومن بينها أسهم القاهرة الوطنية للاستثمار والأوراق المالية وزهراء المعادى للاستثمار والتعمير وبى تك للتجارة والتوزيع وبايونيرز القابضة للاستثمارات المالية والمصريين للاستثمار والتنمية العمرانية والعبوات الطبية.

واستردت الاسهم المصرية 3.03 مليار جنيه (505 ملايين دولار) من قيمتها السوقية يوم الأربعاء ليصل اجمالي استرداد الخسائر الى نحو 24.3 مليار جنيه حتى الان من خسائر قدرها 30 مليارا منذ بداية تداولات الاسبوع الماضي.

وقال هشام ترك المتحدث الإعلامي للبورصة المصرية في اتصال هاتفي مع "بي بي سي" إن هناك حالة من التفاؤل بسبب الهدوء الذي ساد المرحلة الأولى من الانتخابات هو السبب الرئيسي وراء ارتفاع المؤشرات.

وأكد ترك أن ا"لاستقرار السياسي ربما يكون كلمة السر نحو استقرار سوق المال بشكل خاص والاقتصاد المصري بشكل عام".

فيما قال محمد عمران رئيس البورصة أن الإجراءات الاحترازية التي يتبعها السوق بعد بعد إعادة افتتاحها إبان الثورة المصرية.

كانت البورصة المصرية قد أغلقت على ارتفاع 5.5 في المئة في جلسة الثلاثاء.

لكن محللين ماليين قالوا إن نتائج المرحلة الأولى للانتخابات ربما تؤثر على المؤشر حال سيطرة التيار الإسلامي على أغلبية المقاعد في الوقت الذي أشارت فيه التقارير الأولية إلى تقدم حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين وحزب النور السلفي.

كان البنك المركزي المصري قد باع الثلاثاء سندات خزانة بالدولار الامريكي بقيمة 1.53 مليار دولار ومتوسط عائد قدره 3.87 في المئة.

وتراجع الجنيه المصري لأدنى مستوى منذ نحو سبع سنوات يوم الثلاثاء كما قفز العائد على السندات المصرية بالدولار لأعلى مستوى منذ مارس/ آذار الماضي.

المزيد حول هذه القصة