"اتش تي سي" التايوانية تخسر معركة قضائية مع "أبل"

htc مصدر الصورة BBC World Service

خسرت شركة الهاتف المحمول التايوانية "اتش تي سي" نزاعا قضائيا مع شركة "أبل" بعدما قضت لجنة التجارة الدولية الأميركية بأنها تعدت على براءة اختراع خاصة بالشركة الأميركية العملاقة.

وبدءا من 19 أبريل/نيسان 2012 سيُمنع بيع أي هواتف تنتجها "اتش تي سي" داخل الولايات المتحدة حال استخدامها أي تكنولوجيا تشملها براءة الاختراع.

وفي البداية، قالت "أبل" إن شركة "أتش تي سي" تعدت على 10 براءات اختراع.

ولذا وصفت الشركة التايوانية الحكم بأنه "انتصار" لها حيث قضى بأنها لم تتعد إلا على براءة اختراع واحدة، بحسب ما أوردته وكالة "رويترز".

وجاء في بيان شركة "اتش تي سي": "نحن سعداء جدا بهذا الحكم."

وقالت الشركة إن براءة الاختراع محل النزاع تتعلق بخاصية يطلق عليها "تتبع البيانات"، وقالت إنها ستحذف هذه الخاصية بالكامل من كافة أجهزة الهاتف التي تنتجها قريبا.

ويقول محللون إنه بإزالة هذه الخاصية من المحتمل ألا يواجه نشاط شركة "اتش تي سي" أي مشاكل داخل الولايات المتحدة.

معركة أوسع

وتعد شركة "اش تي سي" رابع أكبر شركة مصنعة للهواتف الذكية، وتستخدم معظم تليفوناتها الذكية نظام تشغيل "أندرويد" التابع لـ"غوغل". ودشنت الشركة أخيرا سلسلة من التليفونات تستخدم برنامج "ويندوز فون 7" التابع لشركة "مايكروسوفت".

ودخلت شركة "أبل" في نزاعات خاصة بعدة براءات اختراع في أوروبا وآسيا وأستراليا مع شركات أخرى مصنعة للتليفونات الذكية تستخدم نظام "أندرويد"، وأبرزها مع منافستها الكورية الجنوبية "سامسونغ".

وفي القضية الحالية ضد "اتش تي سي"، تم إسقاط ست تهم بالتعدي على براءات اختراع.

وبعد ذلك قال قاضي لجنة التجارة الدولية بأن "اتش تي سي" أخلت باثنتين من البراءات الأربع الباقية.

وتستطيع لجنة التجارة الدولية، وهي هيئة حكومية أميركية، منع استيراد أي منتجات داخل الولايات المتحدة ترى أنها تتعدى على براءات الاختراع.

المزيد حول هذه القصة