دول أوروبا تقدم 150 مليار يورو لصندوق النقد وبريطانيا ترفض المشاركة

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وافقت الدول الأوروبية على تقديم أكثر من 150 مليار يورو لصندوق النقد الدولي داعية دول العالم لتعزيز دوره في مساعدة دول منطقة اليورو في تخطي أزمة الديون في الوقت الذي رفضت فيه بريطانيا المشاركة في الخطة الأوروبية.

وأعلن رئيس مجموعة "يوروغروب" التي تضم وزراء مال منطقة اليورو جان كلود يانكر أن "الاتحاد الاوروبي يقدر كثيرا مساهمة دول أعضاء في مجموعة العشرين إضافة إلى دوول أخرى أعضاء في صندوق النقد الدولي في دعم الجهود الرامية الى المحافظة على الاستقرار المالي العالمي وزيادة موارد الصندوق الدولي".

وأوضح أن "دول منطقة اليورو اتفقت الاثنين على تقديم نموذج للدول الأخرى من خلال تقديم 150 مليار يورو لصندوق النقد الدولي على شكل قروض متبادلة".

ويعني قرار بريطانيا عدم المشاركة في خطة دعم منطقة اليورو أن وزراء المالية الأوروبيين فشلوا في هدفهم للحصول على 200 مليار يورو لإنقاذ منطقة اليورو.

وتقول الحكومة البريطانية إنها تريد زيادة موارد صندوق النقد الدولي ولكن في إطار عالمي أوسع وأوضح وزير الخزانة جورج اوزبورن أن " بلاده على استعداد لإعادة النظر في زيادةو موارد الصندوق الدولي ولكن في إطار دوره العالمي وكجزء من اتفاق دولي".

ويقول مراسل بي بي سي لشؤون أوروبا إن بريطانيا تصر على أن دور صندوق النقد الدولي يجب أن يكون دعم اقتصادات الدول وليس العملات.

وأضاف أن البعض سيفسر قرار بريطانيا بأنه مثال آخر على عدم وجود تضامن من جانب لندن في وقت تكافح منطقة اليورو للخروج من أزمة اقتصادية امتدت لأشهر.

وتعد ألمانيا وأسبانيا من أكبر المساهمين في الصندوق بينما لن تشارك دول اليورو التي تتلقى مساعدات أوروبية بالفعل في الخطة مثل اليونان وايرلندا.

في غضون ذلك قال رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي إنه ليس لديه شك في أن اليورو "سينتعش ".

لكنه حذر من أن مخاطر الاستقرار في منطقة اليورو قد ارتفعت وقد تؤدي إلى عودة الركود العالمي إذا وصلت إلى أسوأ حالاتها.

المزيد حول هذه القصة