تراجع سعر صرف اليورو بسبب المخاوف بشأن وضع البنوك

يورو مصدر الصورة Reuters
Image caption تراجع قيمة اليورو الى ادنى مستوى في 16 شهرا

تراجع سعر صرف اليورو امام الدولار لادنى مستوى في 16 شهرا بسبب المخاوف بشأن وضع بنوك اوروبا.

وهبطت قيمة اليورو الى 1.278 دولار بينما تراجعت امام الين الياباني الى ادنى مستوى في 11 عاما.

وشهدت اسواق المال حالة من الانزعاج اثر ارتفاع العائد على سندات الدين الحكومي الفرنسية وتصريح وزير اسباني بان بنوك بلاده ربما تعاني من ديون رديئة اكبر من المتوقع.

وتراجعت اسهم البنوك في اسواق المال الاوروبية وهبطت اسهم يونيكريدت الايطالي الى ادنى مستوى لها في 19 عاما.

وكان وزير الاقتصاد الاسباني لويس دي غيندوس قال في مقابلة مع صحيفة فاينانشيال تايمز ان بنوك بلاده ربما تعاني من ديون رديئة جديدة تصل الى 50 مليار يورو، اي اكثر من التقديرات الحكومية السابقة.

وكشفت اسبانيا الخميس عن اجراءات تقشفية جديدة بعدما اعلنت الاسبوع الماضي عن توفير 8.9 مليار يورو في شكل خفض انفاق وزيادة في الضرائب.

وقالت اسبانيا ان العجز في الضمان الاجتماعي لعام 2011 كان اكبر من المتوقع وانها تهدف لتحصيل 8.2 مليار يورو هذا العام ضاعت نتيجة التهرب الضريبي.

وهكذا يصل حجم التخفيضات التي تهدف اليها اسبانيا خلال عام 2012 الى 16.5 مليار يورو.

كذلك انهت اسهم البنوك الفرنسية تعاملات الخميس على انخفاض، مع تراجع سهم سوسيتيه جنرال بنسبة 5.4 في المئة وسهم بي ان بي باريبا بنسبة 5.3 في المئة.

وتراجع سهم دويتش بنك الالماني بنسبة 6 في المئة عند الاغلاق بينما هبط سهم كومرزبنك بنسبة 4.5 في المئة.

وتراجع سهم بنك سانتاندر الاسباني بنسبة 4.5 في المئة بينما هوى سهم يونيكريدت الايطالي بنسبة 17 في المئة قبل ان يتم وقف التعامل في اسهمه لليوم الثاني على التوالي.

المزيد حول هذه القصة