قمة تجمع رئيسي السودان وجنوب السودان لحل ازمة النفط

نفط جنوب السودان مصدر الصورة AFP
Image caption مخاوف من تحول الازمة الى حرب فعلية جديدة بين البلدين

يجتمع رئيسا السودان وجنوب السودان في العاصمة الاثيوبية أديس ابابا للبحث في خلاف بين البلدين يتعلق برسوم نقل نفط جنوب السودان عبر الاراضي السودانية.

يشار الى انه منذ استقلال جنوب السودان عن السودان في يوليو/تموز الماضي، ظل هذا البلد الحديث الولادة يستخدم البنى التحتية للسودان لتصدير نفطه.

الا ان حكومة جنوب السودان قالت الاسبوع الماضي انها قررت تعليق انتاج النفط، متهمة الخرطوم "بسرقة" نفطها.

لكن الخرطوم تقول ان دولة جنوب السودان لم تدفع المستحق عليها من رسوم نقل النفط عبر اراضي السودان، وان النفط الذي سُحب كان لتغطية تلك الرسوم المستحقة.

ومن المنتظر ان يجتمع رئيس جنوب السودان سيلفا كير مع نظيره السوداني، وخصمه القديم، عمر البشير لمناقشة الازمة.

حرب النفط

ويقول مراسل بي بي سي في الخرطوم جيمس كوبنل ان الكثير يتوقف على ما تخرج به هذه القمة، لانه في حال نفذت جوبا تهديدها بإيقاف ضخ النفط بالكامل، سيكون تأثير ذلك سلبيا جدا على اقتصاديّ البلدين.

ويضيف المراسل ان بعض الصحف السودانية بدأت في وصف الأزمة بأنها "حرب النفط".

يذكر ان الوسطاء من الاتحاد الإفريقي ينبهون إلى أن السودان وجنوب السودان ليسا بعيدين عن خطوط الصراع الفعلي.

وكانت حكومة جنوب السودان اعلنت الاربعاء عن صفقة مع كينيا لمد خطوط انابيب تربط حقولها مع ميناء لامو الكيني، مما يعني الاستغناء عمليا عن الاعتماد الكلي على تصدير نفط جنوب السودان عبر السودان.

المزيد حول هذه القصة