مؤشرات اسواق اوروبا تتراجع قليلا بعد اتفاق انقاذ اليونان

اسواق مصدر الصورة BBC World Service
Image caption الاسواق مترددة بشأن صفقة انقاذ اليونان

ردت الاسواق الاوروبية بعدم اكتراث على اتفاق صفقة انقاذ ثانية لليونان.

ولم يتغير سعر صرف اليورو عن اقفال يوم الاثنين بينما تراجعت مؤشرات الاسواق الاوروبية الرئيسية قليلا في اولى تعاملات الثلاثاء.

وتراجع مؤشر الفاينانشيال تايمز في لندن وداكس في فرانكفورت وكاك في باريس بما بين 0.1 و0.2 في المئة في جولات التداول الصباحية.

وكانت مؤشرات الاسهم ارتفعت نهاية تعاملات الاثنين اثر الاعلان عن الاتفاق بشأن القرض لليونان وخاصة اسهم البنوك.

وحظيت البنوك الاوروبية بوضع افضل في الاسواق بعد تلقيها العم من البنك المركزي الاوروبي.

ويقول الخبراء ان الاضواء ستسلط الان على التوقعات القاتمة للاقتصاد اليوناني بعدما حصلت البلاد على حزمة انقاذ وتفادت شبح التخلف عن سداد الديون.

واقر وزراء مالية دول مجموعة اليورو صفقة انقاذ لليونان بقيمة 130 مليار يورو لتجنب تخلف اثينا عن سداد ديون تستحق في مارس/اذار عقب اقناع حائزي السندات من القطاع الخاص بتحمل خسائر اكبر واقناع اثينا بالتعهد بتخفيضات اكبر في الانفاق.

وتقول لويز كوبر، محللة الاسواق في مؤسسة بي جي سي: "حصلت البنوك الاوروبية على نصف تريليون يورو بفائدة 1 في المئة، وهي كلفة اقراض بسيطة تساعد البنوك على تفادي الازمة. والتصور الان ان البنوك لن تفلس اذا فشلت اليونان وافلست".

لكنها اضافت ان قليلين في السوق يعتقدون ان صفقة الانقاذ الاخيرة هي الحل الامثل لليونان.

المزيد حول هذه القصة