منطقة اليورو تعاني الركود في النصف الأول من عام 2012

توقعت المفوضية الأوروبية حدوث ركود في اقتصاد منطقة اليورو بنسبة 0.3 في المئة في النصف الأول عام 2012.

قطع معدنية من عملة اليورو مصدر الصورة Reuters
Image caption قالت المفوضية الأوروبية إن الركود سيكون "معتدلا"

وكانت المفوضية الأوروبية توقعت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أن يحقق الاقتصاد الأوروبي نموا بمعدل 0.5 في المئة.

وأضافت المفوضية أن " من المتوقع أن يمتد تعثر جهود الإنعاش الاقتصادي التي شهدتها أوروبا في أواخر عام 2011 إلى الربعين الأولين من عام 2012 الجاري".

لكن المفوضية قالت إن دول منطقة اليورو البالغ عددها 17 دولة ستعاني فقط من ركود "معتدل"، مضيفة أن هناك مؤشرات على استقرار منطقة اليورو.

اليورو

ومن جهة أخرى، ارتفع اليورو الى أعلى مستوى خلال شهرين ونصف الشهر أمام الدولار يوم الخميس بعد أن تجاوزت نتائج مسح معهد ايفو الالماني لثقة الشركات التوقعات وعززت الامال في أن ينجو أكبر اقتصاد في اوروبا من الركود.

وقفز اليورو الى 1.3330 دولار مسجلا أعلى مستوى منذ 12 ديسمبر/ كانون الاول على منصة التداول الالكتروني اي.بي.اس وكان قد بلغ 1.3297 دولار قبل اعلان نتائج المسح.

استقرار

واستقرت الاسهم الاوروبية في التعاملات المبكرة يوم الخميس وسط تباين في نتائج القطاع المصرفي، اذ قفزت أسهم بنك ناتيكس الفرنسي بعد أن أعلن عن نتائج فاقت التوقعات فيما هبطت أسهم كوميرتسبنك الالماني جراء تضرر نتائجه بأزمة ديون منطقة اليورو.

وصعدت أسهم ناتيكس 3.9 بالمئة بعد أن تجاوزت نتائجه توقعات المحللين بينما هبطت أسهم كوميرتسبنك 7.7 بالمئة مع تضرر نتائجه في الربع الاخير بخفض قيمة ديون يونانية. وقال البنك ان المخاوف المتعلقة بمنطقة اليورو لا تزال تمثل تهديدا.

وقال أندرو وليامز المدير لدى صندوق رويال لندن لادارة الاصول "الامر لا يزال في بدايته.. تخفض البنوك قيمة الديون في ميزانياتها العمومية لمنحها نسبة أقوى في كفاية رأس المال وهو الشيء الصحيح بالرغم من أنه يعني عائدات أقل في الامد الطويل."

وبحلول الساعة 08.17 بتوقيت جرينتش استقر مؤشر يوروفرست 300 ‪ لكبرى الاسهم الاوروبية عند 1077.02 نقطة

وهبط كل من مؤشر فاينانشال تايمز البريطاني وداكس ‪ الالماني 0.1 في المئة فيما انخفض مؤشر كاك الفرنسي 0.2 بالمئة في مستهل التعاملات

المزيد حول هذه القصة