ارتفاع انتاج العراق من النفط لأعلى مستوى منذ 33 عاما

العراق مصدر الصورة Getty
Image caption انتاج العراق من النفط بلغ 3 ملايين برميل يوميا

أعلنت الحكومة العراقية الاثنين ارتفاع إنتاج العراق من النفط لمستوى غير مسبوق منذ أكثر من ثلاثة عقود.

وأكد وزير النفط العراقي عبد الكريم لعيبي أن انتاج بلاده اليومي من النفط هو الأعلى منذ 1979. وأعلن نائب رئيس الوزراء حسين الشهرستاني لشؤون النفط ان الانتاج تجاوز الثلاثة ملايين برميل.

وقال لعيبي لوكالة فرانس برس على هامش احتفالية في وزارة النفط في بغداد إن "الانتاج الحالي من النفط هو الأعلى منذ 1979".

من جهته، قال الشهرستاني إن " إنتاج النفط الآن تجاوز ثلاثة ملايين برميل في اليوم".

وكان العراق ينتج حتى فترة قريبة 2.9 مليون برميل يوميا من النفط ، يصدر منها أكثر من مليونين برميل.

ووقعت وزارة النفط العراقية عقودا مع شركات أجنبية لتطوير عشرة حقول تأمل أن يصل الانتاج من خلالها إلى حوالى 12 مليون برميل يوميا في غضون ست سنوات.

وأعلن الشهرستاني أيضا خلال احتفالية وزارة النفط بمناسبة إصدار التقرير الأول لمبادرة الشفافية للصناعات الاستخراجية أن "الميناء العائم تم فحصه وسيتم التحميل منه خلال اليومين القادمين".

ودشن العراق في شباط/فبراير أول ميناء عائم لتصدير النفط عبر الخليج بهدف زيادة صادراته النفطية، حيث افتتح رئيس الوزراء نوري المالكي عملية ضخ النفط الى الميناء العائم في مقابل منطقة الفاو جنوب البلاد.

وتشكل عائدات النفط 94 في المئة من دخل العراق. ويملك العراق ثالث احتياطي عالمي من النفط يقدر بنحو 115 مليار برميل بعد السعودية وايران.

زيادة طفيفة

من ناحية أخرى، قال سماسرة شحن إن الطلب في السوق الفورية على ناقلات النفط الكبيرة التي تحمل خامات الشرق الأوسط ارتفع الى مستوى قياسي وصل الى 142 عملية مداولة أي 9.79 مليون برميل يوميا بزيادة طفيفة عن الشهر الماضي.

وسجل الطلب في السوق الفورية على ناقلات النفط العملاقة مستوى قياسيا جديدا في ثلاثة من الاشهر الاربعة الماضية . ويقول الخبراء أن السبب هو زيادة في شحنات النفط من السعودية، أكبر بلد مصدر للنفط في العالم، وأسعار النقل التي بلغت أدنى مستوياتها.

وقال سمسار شحن مقيم في سنغافورة يوم الاثنين "كان شهر فبراير بمنزلة مفاجأة. ظلت المستويات قياسية على الرغم من تراجع طفيف في مشتريات الصين."

وتجاوز برنامج مداولة السفن في شهر فبراير/ شباط الماضي المستوى السابق البالغ 141 عملية مداولة في يناير كانون الثاني و137 في نوفمبر تشرين الثاني.

وقالت شركة ميوا انترناشونال للشحن اليابانية ان الطلب غير المسبوق نتج عن زيادة في الحجوزات من كوريا الجنوبية واليابان وأمريكا الشمالية.

واحتفظت الصين بموقعها كثاني أكبر مشتر للنفط في العالم وأكبر عملاء الشرق الاوسط بنحو 43 عملية مداولة أي 2.96 مليون برميل يوميا. وجاء ذلك أقل من 45 عملية مداولة في يناير/كانون الثاني الماضي.

المزيد حول هذه القصة