الولايات المتحدة: 227 ألف وظيفة جديدة في فبراير

معرض للوظائف الجديدة في ولاية لوس انجلز مصدر الصورة Getty
Image caption لا تزال نسبة البطالة 8.3 في المئة

أضيفت 227 ألف وظيفة جديدة إلى الاقتصاد الأمريكي خلال فبراير/ شباط الماضي، بينما بقيت نسبة العطالة 8.3 في المئة، حسبما أظهرت احصائيات رسمية.

وذكرت وزارة العمل أن الزيادة في عدد الوظائف كانت أكثر من العدد المتوقع وهو 210 ألف وظيفة.

ولا يزال معدل العطالة البالغ 8.3 في المئة هو الأدنى في البلاد خلال ما يقرب من ثلاث سنوات وأقل بكثير من المعدل الذي ساد خلال العام الماضي.

وظلت معدلات التوظيف في الولايات المتحدة ترتفع بصورة ثابتة خلال الأشهر الستة الماضية.

وقد ارتفع عدد الوظائف الجديدة إلى أكثر من 200 ألف في كل واحد من الاشهر الثلاثة الماضية.

وعززت هذه الأرقام من الآمال في تعافي الاقتصاد الأمريكي من دون الحاجة إلى المزيد من المحفزات.

وقالت كريستين لاغارد رئيسة صندوق النقد الدولي في وقت سابق إن الولايات المتحدة ربما تزيد توقعاتها السابقة بنسبة نمو تبلغ 1.8 في المئة بسبب تسارع خطى التعافي.

قضية خلافية

وتشير الأرقام إلى ارتفاع نسبة التوظيف في مجالي الخدمات التجارية والمهنية بحوالي 82 ألف وظيفة.

كما ازداد عدد الوظائف كذلك في مجالات الرعاية الصحية والمساعدات الاجتماعية والترفيه والصناعة والتعدين.

وقد ساهم قطاع التعدين بحوالي 31 ألف وظيفة، حيث ظلت غالبية الشركات المصنعة للسيارات تعين المزيد من العمال الجدد وتزيد ورديات العمل ووقت العمل الإضافي لمقابلة الزيادة في الطلب.

وتأتي هذه التغيرات بعد أن كان الانتاج قد تعطل في وقت مبكر من العام الماضي عقب التسونامي وزلزال اليابان.

ويرى بول آشوورث الاقتصادي في مؤسسة "كابيتال ايكونوميكس" أن شهر مارس/ آذار الجاري قد يشهد خلق المزيد من الوظائف.

يذكر أن ملف العطالة هو احدى القضايا الخلافية بين المرشحين الساعين لخوض انتخابات الرئاسة الأمريكية في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وينظر إلى هذا التحسن معدلات التوظيف باعتباره عاملا مساعدا للرئيس باراك أوباما في السباق الرئاسي.