الاحتياطي الفيدرالي : الاقتصاد الامريكي ينمو بوتيرة معتدلة

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

اعرب مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الامريكي) عن تفاؤله بحالة الاقتصاد الامريكي خلال الاجتماع الذي عقده الثلاثاء.

ولم يجر الاحتياطي الفيدرالي أي تغيير على سياسته النقدية، وقال إن الضغوط على الاسواق المالية قد تراجعت.

وقال الاحتياطي الفيدرالي إن الاقتصاد الامريكي ينمو بوتيرة معتدلة وهو نفس ما ذكره في اجتماعه الاخير في يناير/ كاون الثاني.

وأظهرت بيانات اقتصادية حديثة في الولايات المتحدة استمرار نمو فرص العمل القوية وارتفاع مبيعات التجزئة.

الا ان الاحتياطي الفيدرالي اشار الى ان النمو مازال يواجه مخاطر كبيرة، وتوقع نمو اقتصادي معتدل خلال الفصول المقبلة الا انه حذر من مخاطر محتملة تهدد التقدم الاقتصادي.

كما أوضح أن الإنفاق العام وإنفاق الشركات سجلا ارتفاعا ملحوظا.

مصدر الصورة AFP
Image caption زيادة معدل الاستهلاك مؤشر للنمو

وقال الاحتياطي الفيدرالي إن 15 مصرفا رئيسيا من أصل 19 مصرفا اجتاز اختبارات قدرة الاحتمال التي تهدف لمعرفة قدرتها على اجتياز أزمة اقتصادية جديدة.

واوضج أن غالبية البنوك الامريكية الكبرى ستظل محتفظة برأسمال كاف وفقا لمعايير الجهات التنظيمية حتى لو تعرضت لصدمة مالية ترتفع فيها نسبة البطالة الى 13 بالمئة وتهبط أسعار المنازل 21 بالمئة.

يذكر ان الاقتصاد الأمريكي سجل نموا بمعدل 3 في المئة في الربع الرابع من عام 2011، حسب البيانات الحكومية، وهو يفوق التوقعات المسبقة التي حددت نسبة النمو بـ 2.8 في المئة.

وجرى تعديل الرقم لأن المستهلكين أنفقوا أكثر من المتوقع والشركات قلصت باقل من المتوقع.

ويأمل الخبراء الاقتصاديون أن يمهد هذا الطريق لنمو افضل العام القادم.

المزيد حول هذه القصة