الحكومة البريطانية تسعى لتعليق قانون التجارة يوم الأحد خلال أولمبياد لندن

بريطانيا مصدر الصورة other
Image caption بريطانيا تأمل أن تنشط أولمبياد لندن اقتصادها

من المتوقع أن يعلن وزير الخزانة البريطاني جورج أوزبورن تعليق العمل بقوانين التجارة يوم الأحد في ثماني عطلات أسبوعية خلال دورتي أولمبياد لندن واولمبياد المعاقين بدءا من 22 يوليو/تموز القادم.

ومن المحتمل أن يعلن أوزورن ، في الميزانية الجديدة المرتقبة، السماح للمحلات الكبرى في إنجلترا وويلز بممارسة نشاطها التجاري لأكثر من ست ساعات خلال أيام الأحد.

وسيتطلب ذلك تشريعا استثنائيا يأمل مسؤولون تمريره بحلول عيد الفصح.

وفيما يأمل وزراء أن يساعد هذا التحرك على دعم حركة التسوق، ترى مجموعة "Keep Sunday Special" إنه سيكون بمثابة "غطاء لعملية إلغاء الضوابط التنظيمية المتزايدة."

ومن المتوقع أن تعارض قيادات كنسية هذا المسعى، وأكد حزب العمال المعارض أنه سيدرس الأمر قبل اتخاذ قرار.

وينص قانون ممارسة التجارة الأحد لعام 1994Sعلى أن تلتزم المحلات الكبرى التي تبلغ مساحتها أكثر من 280 متر مربع داخل إنجلترا وويلز بالعمل لست ساعات فقط أيام الأحد.

ولا يمكن لهذه المحلات فتح أبوابها مطلقا في أحد الفصح.

وتريد الحكومة تعليق العمل بهذه القوانين بصورة مؤقتة لكي يتمكن مئات الآلاف من الزوار القادمين إلى لندن خلال هذه الفترة بالتسوق ليلا في منطقة وسط لندن، مما قد يسهم في دعم تجارة التجزئة.

وتتوقع عضو مجلس العموم البريطاني نادين دوريز، عن حزب المحافظين، أن يواجه وزير الخزانة "سيلا من الانتقادات" جراء ذلك.

تجميد مؤقت

وكانت البرلمانية تريز كوفي قد حذرت العام الماضي من أن تجميد العمل بالقوانين مؤقتا ربما يسفر عن تغيير دائم وربما يحول دون استمتاع العاملين بحدث قد لا يتكرر مرة أخرى في حياتهم.

وكان موقفها ذلك ردا على سعي عضو البرلمان البريطاني مارك منزيس لإحداث هذا التغيير من خلال مشروع قانون.

ويقول منزيس إنه يشعر بالسعادة لتبني أوزبورن هذا المسعى، ويرى أن ذلك "يبعث رسالة قوية جدا مفادها أن بريطانيا منفتحة أمام الأنشطة التجارية."

ويتوقع منزيس توفير نحو 1700 وظيفة إضافية بدوام غير كامل في المركز التجاري الجديد بالقرب من الحديقة الأولمبية.

المزيد حول هذه القصة