شركات التأمين الصينية توقف تأمين ناقلات النفط من ايران

ايران مصدر الصورة x
Image caption ايران ثاني اكبر منتج للنفط في اوبك

نقلت وكالة رويترز عن مسؤولين في رابطة شركات التأمين الصينية ان الرابطة ستوقف التغطية التأمينية للناقلات التي تحمل النفط الايراني اعتبارا من يوليو/تموز وسط تشديد العقوبات الغربية على ثاني اكبر منتج للخام في منظمة اوبك.

ويعد هذا اول مؤشر على ان شركات التكرير في الصين، اكبر مشتر للنفط الايراني، قد تواجه صعوبة في توفير خدمات الشحن والتأمين بما يتيح لها الاستمرار في استيراد الخام من طهران.

وتواجه زبائن ايران الاخرىن كالهند واليابان وكوريا الجنوبية مشكلات مماثلة مما يثير تساؤلات بشأن ما اذا كانت طهران ستتمكن من مواصلة تصدير الجزء الاكبر من نفطها.

وارتفعت اسعار النفط نحو 14 في المئة منذ بداية العام وسط مخاوف من تعطل الامدادات الايرانية جراء العقوبات الغربية.

وتجاوز خام القياس الاوروبي مزيج برنت 123 دولارا للبرميل يوم الخميس.

وتعد رابطة شركات التأمين الصينية أول جهة تأمين بحري صينية تؤكد انها ستوقف التعامل مع الناقلات العاملة في ايران في اعقاب اجراءات مماثلة في اليابان.

وقال مسؤول في الرابطة مقيم في هونج كونج: "يريد الكثير من ملاك السفن الانضمام الى رابطتنا، ويرغبون في ان توفر الرابطة تغطية تأمينية لهذه المخاطر لكن في ضوء كل هذه القواعد (العقوبات) التي تفرضها الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي اعرف ان الرابطة لن تقدم على ذلك."

وتقدم الرابطة تغطية تأمينية لاكثر من 1000 سفينة.

واعتبارا من يوليو سيحظر على شركات التأمين واعادة التأمين الاوروبية توفير التغطية التأمينية للسفن التي تنقل الخام الايراني والمنتجات النفطية الايرانية الى اي مكان في العالم امتثالا للعقوبات على طهران.

المزيد حول هذه القصة