توقعات "سوني" لمقدار الخسائر ترتفع للضعف

سوني مصدر الصورة GETTY
Image caption قسم التلفازات في الشركة حقق خسائر لثماني سنوات

ارتفعت توقعات شركة الالكترونيات اليابانية "سوني" لخسائرها لهذا العام للضعف، لتبلغ 6.4 مليار دولار، وعزت الشركة ذلك الى التزاماتها الضريبية في الولايات المتحدة.

وهذه هي السنة الرابعة على التوالي التي تسجل فيها شركة "سوني" خسائر.

وقد يكشف النقاب عن تفاصيل إضافية الخميس حين يعرض المدير الجديد للشركة كازو هيراي استراتيجيته الجديدة.

وتفيد التقارير أن الشركة تخطط للاستغناء عن خدمات عشرة آلاف شخص من العاملين فيها.

وقالت الشركة في آخر تنبؤاتها إنها تتوقع أن تسجل خسارة إضافية بمقدار 1.2 مليار دولار ناجمة عن تكاليف العمل.

وترجع خسائر الشركة إلى الخسائر التي حققها قسم إنتاج التلفازات فيها لثماني سنوات متوالية.

وينتظر المحللون أن يكشف المدير الجديد عن ما يخططه لقسم التلفازات.

وقال أحدد المحللين إن السؤال الآن هو كم من الأجهزة ستبيع الشركة في المستقبل، وهو الذي سيحدد موقعها في السوق وطبيعة خطواتها القادمة.

المزيد حول هذه القصة