صندوق ابو ظبي السيادي يخسر اكثر من مليار دولار العام الماضي

ابو ظبي مصدر الصورة
Image caption صدوق استثمار ابو ظبي من الشركات القليلة في المنطقة التي تفصح عن وضعها المالي

منيت شركة الاستثمار المملوكة لحكومة ابو ظبي في الامارات (مبادلة) بخسائر العام الماضي وصلت الى 4.2 مليار درهم اماراتي (1.14 مليار دولار) نتيجة اعمالها في الاسهم والعقارات.

وذكرت صحيفة فاينانشيال تايمز ان صندوق الثروة السيادي من بين الشركات القليلة جدا في المنطقة التي تفصح عن قوائمها المالية سنويا، ويستثمر في مجموعات كبرى مثل كارلايل وجنرال اليكتريك.

وحسب التفاصيل المعلنة، جاءت الخسائر اساسا من قطاع اشباه الموصلات والصناعات الجوية في الشركة، رغم المكاسب الكبرى من قطاع النفط والغاز فيها.

وتراجع الدخل التشغيلي لمبادلة عن العام السابق بنسبة 54 في المئة ليصل الى 1.2 مليار درهم وذلك نتيجة الاستثمارات الضخمة في شركة الاستثمار في التكنولوجيا المتقدمة (ايه تي اي سي).

واصبحت ايه تي اي سي اكبر وحدات مبادلة بعدما نقلت حكومة ابو ظبي ملكيتها للصندوق الاستثماري العام الماضي، ويشكل الدخل من اشباه الموصلات 42 من دخل مبادلة فيما ثلث اصولها في وحدة التكنولوجيا تلك.

وبلغت خسائر ايه تي اي سي العام الماضي 3.6 مليار درهم، الا ان مبادلة تقول ان الاستثمار في هذا المجال طويل المدى ويحتاج الى وقت قبل ان يدر ربحا.

ويقول محللون ان المليارات التي ضختها ابو ظبي في صناعة اشباه الموصلات والصناعات الجوية دليل على "التبذير" في مجالات لا تملك فيها اي ميزة تنافسية، مع الاشارة الى خطط سابقة لبناء مصنع اشباه موصلات فائق الحداثة.

ومع تخلي مبادلة عن مشروع المصنع، يتوقع ان يؤدي ذلك الى تقليل الاستثمار الراسمالي وربما الحد من الخسائر.

لكن المسؤولين في مبادلة يقولون ان الخسائر تعود الى "خيارات استثمارية خاطئة"، خاصة في الاسهم والسندات وفي قطاع العقار الذي يعاني منذ الازمة المالية عام 2008.

المزيد حول هذه القصة