صندوق النقد الدولي يرفع توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي

كرستين لاجارد رئيسة صندوق النقد الدولي مصدر الصورة AP
Image caption يتوقع صندوق النقد الدولي عودة التفاؤل إلى الاسواق العالمية.

قال صندوق النقد الدولي إن "بعض التفاؤل عاد" إلى الاقتصاد العالمي وتوقع الصندق نموا اكثر سرعة.

وراجع صندوق النقد الدولي النمو الاقتصادي لعام 2012 إلى 3.5 بالمئة بدلا من 3.3 بالمئة.

ويتوقع الصندوق أيضا نمو الاقتصاد البريطاني بنسبة 0.08 بالمئة بدلا من 0.06 بالمئة.

ولكنه نوه أيضا إلى احتمال وقود ازمة جديدة في منطقة اليورو وإلى أن الاقتصادات الكبرى ما زالت تواجه "كوابح كبيرة على النمو".

تفاؤل

وقد وافقت منطقة اليورو مؤخرا على حزمة مساعدات جديدة لليونان تقدر قيمتها بعدة مليارات، مما يحد من احتمال تعثرها في سداد ديونها، على أمل احتواء أزمة مستمرة منذ اعوام.

وعلى صعيد آخر، انخفض معدل البطالة في الولايات المتحدة إلى 8.2 بالمئة، أقل معدلاته منذ عام 2009، مما زاد آمال تعافي أكبر اقتصاد في العالم.

وقال صندق النقد الدولي "مع مرور الازمة ومع بعض الاخبار الطيبة عن الاقتصاد الامريكي عاد بعض التفاؤل".

ولكنه أضاف إن المخاوف من أزمة أخرى ما زالت قائمة.

وفيما يعد تأكيدا لهذه المخاوف كانت اسبانيا هي الدولة الاوروبية الوحيدة التي خفض صندوق النقد الدولي توقعاته بالنسبة لنموها.

متاعب اسبانيا

وقد شعر المستثمرون بالقلق عن بيانات تشير إلى أن البنوك الاسبانية تعتمد في المقام الاول على قروض طارئة من البنك المركزي الاوروبي.

وتعد معدلات البطالة في اسبانيا الاعلى في اوروبا، مع وجود 4.75 مليون عاطل عن العمل. ونصف الاسبانيين الذين تقل اعمارهم عن 25 عاما عاطلون عن العمل.

ويتوقع صندوق النقد الدولي تراجعا في الاقتصاد الاسباني بنسبة 1.8 بالمئة بدلا 1.6 بالمئة.

ومن جانب آخر، يتوقع صندوق النقد الدولي ان تنمو اقتصادات البرازيل بدرجة اكبر العام الحالي وعدل توقعاته لنمو اقتصاديهما من 5.5 بالمئة إلى 5.7 بالمئة.

المزيد حول هذه القصة