الاقتصاد الالماني يسجل نموا رغم أزمة اليورو

المانيا مصدر الصورة BBC World Service
Image caption الصادرات ساعدت الاقتصاد الالماني على التعافي

سجل الاقتصاد الالماني نموا نسبته 0,5 في المئة في الاشهر الثلاثة الاولى من العام الجاري رغم الازمة الخانقة التي تمر بها منطقة اليورو.

وقالت هيئة الاحصاء الاتحادية الالمانية إن حركة التصدير القوية تمكنت من مساعدة الاقتصاد في العودة الى التعافي بعد كبا بنسبة 0,2 في المئة في الربع الاخير من العام الماضي.

يذكر ان المانيا هي الاستثناء مقارنة بالدول الاخرى الاعضاء في منطقة اليورو المثقلة بالديون، حيث لا تعاني من مستويات مرتفعة من البطالة ويشهد قطاع التصدير فيها نشاطا كبيرا.

وبلغ مستوى النمو للاقتصاد الالماني 1,7 في المئة مقارنة بالربع الاول من العام الماضي.

وتتوقع المفوضية الاوروبية ان تنكمش اقتصادات الدول الـ 17 التي تتعامل باليورو بنسبة 0,3 بالمعدل.

المزيد حول هذه القصة