تراجع الأسواق العالمية متأثرة بالغموض السياسي في اليونان

الأسواق العالمية مصدر الصورة Reuters
Image caption الأسواق تترقب نتيجة التوتر السياسي في اليونان

شهدت أسواق آسيوية وأوروبية وأمريكية تراجعا وسط حالة من الضبابية السياسية في اليونان، حيث يحاول تحالف "سيريزا" اليساري تشكيل حكومة. ويعارض زعيم التحالف إجراءات تقشفية تضمنتها صفقة مساعدات إنقاذ اليونان.

وثمة مخاوف من أن اليونان ربما لا تحصل على القسط التالي من مساعدات الانقاذ في حال عدم التزامها بخفض النفقات.

وتراجع مؤشر "نيكي 225" الياباني بنسبة 1.5 في المئة، فيما تراجع مؤشر "كوسبي" في كوريا الجنوبية بنسبة 0.8 في المئة وتراجع مؤشر "ASX 200" الاسترالي بنسبة 0.9 في المئة.

ويقول ماسايوكي دوشيدا، من "راكوتن للأوراق المالية": "سيواجه السوق في المجمل خطر تحول المخاطر بسبب مشكلات اليونان."

كما توجد مخاوف من تداعيات نتائج الانتخابات الرئاسية في فرنسا، حيث قال الرئيس المنتخب فرانسوا أولوند إنه يريد إعادة التفاوض في شأن اتفاق منطقة اليورو المالي الذي يستهدف خفض النفقات الحكومية.

وقال أولوند إنه يريد من اقتصادات منطقة اليورو التركيز على النمو بدلا من التركيز على إجراءات تقشف تستهدف تقليل معدلات النمو.

لا لإعادة التفاوض

لكن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قالت إنه لن يتم إعادة التفاوض في شأن الاتفاق.

كما أكد خوان مانويل باروسو رئيس المفوضية الاوربية إنه لن يعاد التفاوض في شأن الاتفاق الذي يلزم 25 دولة أوروبية بضبط ميزانياتها وخفض العجز فيها.

ويقول محللون إن بعض المستثمرين قلقون من أن المشاحنات السياسية قد ترجئ حل أزمة الديون بالمنطقة.

يذكر أن مؤشر فوتسي 100 تراجع بنسبة 1.8 في المئة، فيما تراجع مؤشرا داكس الألماني وكاك 40 الفرنسي بنسبة 1.9 في المئة و2.8 في المئة على التوالي.

وتراجع مؤشر داو جونز في نيويورك لليوم الخامس على التوالي ليصل إلى 12,932.

المزيد حول هذه القصة