هبوط اسهم جيه بي مورغان بعد خسارة البنك ملياري دولار

بنك مصدر الصورة BBC World Service
Image caption اخطاء واهمال وراء خسائر اكبر البنوك الامريكية

هبطت اسهم بنك جيه بي مورغان تشيس، اكبر البنوك الامريكية، في تعاملات الجمعة بنسبة 9 في المئة بعدما اعلن البنك عن خسارة ملياري دولار في استثمارات خطرة.

وقال الرئيس التنفيذي للبنك جيمي ديمون ان سبب الخسارة "اخطاء واهمال وسوء تقدير" محذرا من ان الخسائر "ربما تزداد سوءا".

ونتيجة تلك الخسائر خفضت مؤسسة فيتش التصنيف الائتماني للبنك.

وتقول وسائل الاعلام الامريكية ان سلطات المراقبة المالية بدأت بالفعل تحقيقا في خسائر البنك.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز ان هيئة الاسواق المالية تفحص بالفعل القواعد المحاسبية لجيه بي مورغان والطريقة التي يبلغ بها البنك السوق باستثماراته الخاسرة.

وتؤكد التقارير الصحفية ان التحقيق في مرحلة اولية وان احدا في بنك جيه بي مورغان لم اي اتهامات.

وكان البنك اعلن الخميس عن خسارة مفاجئة بقيمة ملياري دولار في استثمارات معقدة.

ومع حساب المكاسب في مكتب الاستثمار في البنك تصل الخسائر في الربع الثاني الى 800 مليون دولار.

وقال الرئيس التنفيذي للبنك جيمي ديمون ان الخسائر النهائية قد تصل الى مليار دولار.

واعترف ديمون بارتكاب اخطاء في مكتب الاستثمار اضافة الى سوق التقدير لمخاطر الاستثمارات، لكنه وعد بالتعلم من الخطأ ومحاولة اصلاحه.

ويقوم مكتب الاستثمار في البنك باستثمارات عالية المخاطر للتحوط مقابل مراكز الاستثمار التقليدية، وذلك لتفادي تأثير تقلبات الاسعار على المراكز الاستثمارية للبنك.

وكان بنك جيه بي مورغان تفادى مصير غيره من البنوك في الازمة المالية عام 2008 على اساس انه لم يستثمر بمخاطر عالية.

الا ان البروفيسور مارك ويليامز من جامعة بوسطون قال يف مقابلة مع بي بي سي ان دافعي الضرائب يجب ان يقلقوا من تلك الخسائر.

واضاف: "سيكون على دافعي الضرائب انقاذ تلك البنوك التي تعتبر اكبر من ان تنهار. وبنك جيه بي مورغان اكبر من ان ينهار".

المزيد حول هذه القصة