واشنطن تحض الهند على تقليص وارداتها من النفط الإيراني

النفط الايراني مصدر الصورة AP
Image caption تستورد تركيا معظم حاجتها من النفط من ايران والعراق

قال مصدر هندي ان نيودلهي ستستمر في تقليص وارداتها من النفط الإيراني تدريجيا، لكنها لم تناقش وضع اطار زمني محدد لتلك التقليصات مع المبعوث الأمريكي الخاص كارلوس باسكوال الثلاثاء.

وقال المصدر المقرب من تلك المحادثات ان باسكوال، المكلف بالضغط على مستوردي النفط الايراني لخفض وارداتها من طهران، اجتمع مع مسؤولين في وزارة الخارجية الهندية في دلهي، وناقشوا مسألة الاعفاءات من العقوبات المالية الامريكية على ايران، لكنه لم يخرج بأي نتائج مؤكدة.

ومن المنتظر ان يبدأ تطبيق تلك العقوبات الامريكية على صادرات النفط الايراني بنهاية يونيو/حزيران.

ونسبت وكالة رويترز للانباء عن المصدر قوله ان الجانبين ناقشا ايضا الواردات الهندية الضخمة من الاسمدة الكيماوية الايرانية، لكن المحادثات لم تخرج بنتائج حاسمة.

تقلص الواردات التركية

وكانت الارقام الصادرة من قطاع الشحن البحري في لندن اظهرت ان تركيا قلصت وارداتها من النفط الايراني الخام خلال ابريل/نيسان، مقارنة بالواردات الضخمة التي سجلت في مارس/آذار السابق له.

الا ان انقرة ما زالت تستورد النفط الايراني بمعدلات اعلى من تلك التي ترغب واشنطن بتقييده تماشيا مع العقوبات على طهران.

وكانت انقرة ذكرت نهاية مارس انها ستقلص وارداتها من الخام الايراني بمعدل 20 في المئة مقارنة بالكميات المستوردة العام الماضي، نزولا عند رغبة واشنطن في زيادة الضغوط على طهران بسبب برنامجها النووي.

يشار الى ان ايران تعد اكبر مصّدر للنفط الى تركيا، يليها العراق، اذ تستورد انقرة اكثر من نصف احتياجاتها من النفط من ايران، التي صدرت الى جارتها نحو 18 مليون طن من النفط العام الماضي.

يشار الى ان معظم مصافي النفط الاوروبية بدأت بشكل متصاعد في وقف استيراد النفط الايراني استعدادا لتطبيق تعليق استيراد الاتحاد الاوروبي لهذا النفط ابتداء من الاول من يوليو/تموز المقبل.

وتراجعت واردات اوروبا من النفط الايراني من 740 ألف برميل يوميا، الى نحو 350 مليون برميل يوميا.