اليورو يهبط لأدني مستوى له في 4 أشهر بفعل الأزمة السياسية في اليونان

البرلمان اليوناني مصدر الصورة s
Image caption تزايدت احتمالات خروج اليونان من منطقة اليورو

سجل اليورو أدنى مستوياته أمام الدولار الأمريكي في أربعة أشهر بفعل أزمة تشكيل الحكومة في اليونان مع تزايد احتمالات خروجها من منطقة اليورو.

وهبط اليورو إلى 1.27 دولارا وهو أدنى مستوياته منذ منتصف يناير / كانون الثاني الماضي، كما تراجع اليورو مقابل الين الياباني ليسجل 101.904 وهو أدنى مستوياته منذ 14 فبراير / شباط.

وألقت الأزمة السياسية في اليونان بظلالها على الأسواق الآسيوية التي أغلقت على انخفاض.

وهبط مؤشر نيكي في البورصة اليابانية بمعدل 1 في المئة كما تراجع مؤشر توبكس بنسبة 1.1 في المئة.

وانخفضت أسعار العقود الأجلة لمزيج النفط الخام برنت أكثر من دولار أمريكي.

وانخفض سعر عقود مزيج برنت حتى مستوى 111.20 دولارا للبرميل وانخفض سعر الخام الأمريكي بمقدار 1.03 دولار ليصل إلى 92.95 دولار.

وكانت الأحزاب السياسية في اليونان قد فشلت الثلاثاء في التوصل إلى اتفاق لتشكيل حكومة ائتلافية ما يعني أن البلاد ستشهد انتخابات جديدة في الشهر المقبل.

وصوت اليونانيون في الانتخابات التي جرت في وقت سابق من الشهر الجاري ضد الأحزاب الرئيسية الكبرى المؤيدة لخطط التقشف وحزمة الانقاذ الأوروبية.

ويقول محللون إن الساسة الأوروبيين يتحدثون بشكل صريح الآن عن احتمال خروج اليونان من منطقة اليورو.

وهناك مخاوف من أن دولا أخرى تعاني من الأزمة الاقتصادية ستلحق باليونان إذا خرجت من منطقة اليورو.

ونتيجة لذلك، ارتفع معدل الفائدة على السندات الحكومة الأسبانية من 6.32 في المئة إلى 6.44 في المئة كما وصلت الفائدة على السندات الإيطالية إلى 6 في المئة.

ويعكس هذا الارتفاع مخاوف المستثمرين من قدرة الدول الأوروبية المتعثرة على تسديد ديونها.

وتسعى إجراءات التقشف التي فرضتها حكومات الدول الأوروبية إلى خفض مستويات الديون التي ارتفعت بصورة هائلة بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية.

المزيد حول هذه القصة