انخفاض الاسواق الاسيوية والأوروبية متأثرة بخفض التصنيف الائتماني لبنوك اسبانية

العلامة التجارية لبنك سانتاندر مصدر الصورة bbc
Image caption يعد سانتاندر اكبر مصرف في منطقة اليورو

استأنفت الاسواق الاسيوية والأوروبية انخفاضها الجمعة، حيث ساد التشاؤم الاسواق اثر خفض التصنيف الائتماني لستة عشر بنكا اسبانيا واستمرار فشل اليونان في تشكيل حكومة نظرا لرفض اليونانيين خطة التقشف، مما زاد من المخاوف بشأن الاسواق الاوروبية.

ففي إسبانيا انخفضت المؤشرات الرئيسية بنسبة 2 في المئة ، بينما انخفضت قيمة الأسهم في لندن وفرانكفورت بنسبة 1 في المئة.

وكان المؤشر الرئيسي للأسهم اليابانية قد تراجع بشدة في بداية جلسة المعاملات الجمعة لينزل دون مستوى الدعم إذ تضررت معنويات المستثمرين من المخاوف بشأن سلامة النظام المصرفي في أسبانيا وصعود الين.

وهبط المؤشر نيكي لاسهم الشركات اليابانية الكبرى 2.1 بالمئة الي 8688.02 نقطة وانخفض كذلك المؤشر توبكس الاوسع نطاقا 2.2 في المئة.

البنوك الاسبانية

وكانت مؤسسة موديز انفستورز سيرفيس قد خفضت تصنيفاتها للقروض والودائع في 16 بنكا اسبانيا ،بما فيها بنك سانتاندر أكبر مصرف في منطقة اليورو، قائلة ان قدرة الحكومة على دعم بعض البنوك ضعفت.

وتراوح خفض تصنيفات البنوك الستة عشر من درجة واحدة الي ثلاث درجات.

وخفضت موديز تصنيفها للقوة المالية والتقييم الائتماني لبنك سانتاندر بمقدار درجتين وخفض أيضا تصنيفاتها لبنك (بي.بي.في.ايه) ،ثاني أكبر مصرف في اسبانيا-، مع توقعات سلبية.

وتقع البنوك الاسبانية -المثقلة بقروض مشكوك في تحصيلها بعد انفجار فقاعة عقارية- في قلب أزمة ديون منطقة اليورو لأن الاسواق تخشى ان دعم انقاذ من الحكومة سيضع ضغوطا شديدة على المالية العامة للبلاد المترهلة بالفعل.

ويأتي خفض التصنيف الائتماني للبنوك الاسبانية بعد نحو أسبوع من تدخل الحكومة الاسبانية لدعم بنك بانكيا رابع اكبر البنوك الاسبانية بشراء 45 بالمئة من اسهمه.

المزيد حول هذه القصة