تقارير: المجلس العسكري في مصر يعتزم إنفاق مليار دولار لحل أزمة الوقود

مصر مصدر الصورة AFP
Image caption ازمات الوقود تثير غضب المصريين وأعضاء بالبرلمان يتهم الحكومة بافتعالها

يعتزم المجلس الاعلى للقوات المسلحة الحاكم في مصر إنفاق نحو مليار دولار لشراء الديزل هذا الصيف.

وتهدف هذه الخطوة إلى تعزيز واردات الوقود.

وتشهد مصر منذ اندلاع ثورة 25 يناير عام 2011 أزمات وقود متكرر، ما أثار غضبا شعبيا. وكان أعضاء في مجلس الشعب( البرلمان) بما فيهم رئيس المجلس الدكتور سعد الكتاتني قد اتهموا الحكومة بافتعال أزمات الوقود.

وقد أثرت الازمة على قطاعات كثيرة في الاقتصاد المصري.

وقالت وكالة رويترز إنها اطلعت على وثائق تتعلق بمناقصة تعتزم الهيئة المصرية العامة للبترول طرحها سعيا لشراء أكثر من مليون طن من زيت الغاز أو الديزل في الفترة من يوليو/ تموز إلى سبتمبر/ أيلول المقبلين.

وتشير الوثائق إلى أن هذه الكمية هي تقريبا نفس الكمية التي طلبت شراءها في الأشهر الستة السابقة.

وتطلب المناقصة 36 شحنة مقارنة مع 24 شحنة فقط اشترتها مصر في مناقصة للنصف الثاني من العام الماضي بأكمله.

"خطط طوارئ"

ونقلت رويترز عن جين كينينمونت ، كبيرة الباحثين في المعهد الملكي للشؤون الدولية "تشاتام هاوس" في لندن قولها "تبدو هذه بالتأكيد محاولة لحماية الاستقرار السياسي. يدرس الجيش في الأغلب خططا مختلفة للطوارئ."

وأضافت "نقص المواد الأساسية مثل الديزل والبوتان (البوتاجاز) قد يثير اضطرابات أهلية لاسيما إذا بدأ الناس يلومون الرئيس الجديد لأنه لا يفعل ما يكفي لمساعدتهم."

ومن المقرر أن يصوت المصريون في الداخل يومي الأربعاء والخميس لاختيار أول رئيس للبلاد بعد الإطاحة بنظام الرئيس حسني مبارك في ثورة يناير.

وقال مسؤول مصري إنه ليس لديه تفاصيل بشأن المناقصة. ولم يتسن الاتصال فورا بمسؤولين آخرين للحصول على تعليق.

المزيد حول هذه القصة