وزير المالية الفرنسي:توصلنا مع ألمانيا للغة مشتركة لمواجهة أزمة منطقة اليورو

موسكوفيتشي مصدر الصورة AFP
Image caption قال موسكوفيتشي إنه ونظيره الالماني توصلا إلى "لغة مشتركة" لمواجهة الازمة الاوروبية.

قال وزير المالية الفرنسي بيير موسكوفيتشي الثلاثاء إنه واثق من أن باريس وبرلين ستمكنان من التوصل إلى تسوية بشأن مجموعة من المقترحات الفرنسية الخاصة بسياسات النمو الاقتصادي في اوربا على الرغم من اختلاف البلدين حول سندات اليورو.

وقال موسكوفيتشي اثر محادثات مع نظيره الالماني فولفغانغ شويبل في برلين "التسويات ممكنة، خاصة فيما يتعلق بدعم رأس مال بنك الاستثمار الاوروبي".

واضاف انه ونظيره الالماني توصلا إلى "لغة مشتركة" لمواجهة الازمة الحالية.

واضاف مسكوفيتشي وهو على متن الطائرة في رحلة عودته الى باريس "كانت المحادثات مع شويبل ايجابية جدا".

ولكن موسكوفيشي يرى أيضا ان هناك "خلافا كبيرا" بين باريس وبرلين حول سندات اليورو التي ستمكن الدول الاوروبية التي تعاني من مشاكل اقتصادية من الاقتراض من الاسواق المالية بصورة ايسر عن طريق ضمان الدول الاوروبية للدين.

واتخذت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل سياسة صارمة ضد سندات اليورو، قائلة أن المانيا، وهي اكبر اقتصادات اوروبا والدول ذات اقل تكاليف للاقتراض، ستتحمل عبئا ماليا كبيرا اذا شاركت دول الدول الاوروبية في تحمل تكاليف ديون الدول المتعثرة ماليا في منطقة اليورو.

المزيد حول هذه القصة