هبوط مؤشرات الاسهم الاوروبية بسبب المخاوف من الازمة اليونانية

اسهم مصدر الصورة Reuters
Image caption تراجعت اسواق المال الاوروبية بشدة الاربعاء

تراجعت مؤشرات البورصات الاوروبية مع زيادة المخاوف بشأن خروج اليونان من العملة الاوروبية الموحدة (اليورو).

وانخفضت اسعار الاسهم بعدما نقلت الانباء عن رئيس الوزراء اليوناني السابق لوكاس باباديموس قوله ان الحكومة اليونانية ربما كانت تستعد للخروج من اليورو.

وعند ظهر الاربعاء كانت مؤشرات الاسهم الرئيسية في بورصات لندن وباريس وفرانكفورت هبطت بنسبة 2 في المئة.

واضافة الى المناخ السلبي العام قال البنك المركزي الالماني ان التطورات في اليونان "مزعجة بشدة ومثيرة للقلق".

وقال البوندسبانك في تقريره الشهري: "تهدد اليونان بالا تطبق الاصلاحات والاجراءات المتفق عليها معها".

واضاف ان ذلك قد يؤدي الى تحديات "حقيقية" امام منطقة اليورو والمانيا الا ان الوضع "يمكن السيطرة عليه بادارة الازمة بدقة".

وذكر التقرير ان "خطر خروج اليونان من اليورو حقيقي ويعتمد اساسا على مدى دعم الشعب اليوناني لاستمرار تطبيق البرنامج الاقتصادي".

ومع احتمال ترك اليونان لليورو تواصل رئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد الضغط على اليونان لضبط اوضاعها المالية.

وقال لاغارد في مقابلة مع بي بي سي ان على اثينا زيادة عائدات الضرائب والقيام باصلاحات هيكلية.

ومن المتوقع ان يناقش موضوع اليونان في اجتماع زعماء دول الاتحاد الاوروبي في بروكسيل الاربعاء.

وسيكون ذلك اول اجتماع اوروبي يحضره الرئيس الفرنسي الجديد فرانسوا هولاند، حيث ينتظر ان يطالب باطلاق سندات دين اوروبية.

ومن شأن ذلك ان يتيح لدول مثل اسبانيا وايطاليا ان تقترض بنسب فائدة بسيطة من السوق الدولية.

الا ان المستشارة الالمانية انجيلا ميركل قد لا تقبل بمثل هذا المقترح ما لم تحسن بقية الدول الاوروبية من اوضاعها المالية.

المزيد حول هذه القصة