وزير بريطاني يدعو بلاده "للتعلم" من تجربة دول اليورو

قادة اليورو مصدر الصورة BBC World Service
Image caption الوزير البريطاني يدعو ساسة بلاده للتواضع امام تجربة اليورو

قال وزير شؤون الأعمال البريطاني فينس كيبل ان على بريطانيا التعلم من التجربة الاقتصادية الألمانية الناجحة، وان يكف الساسة فيها عن توجيه النصح واعطاء المحاضرات لدول منطقة اليورو، وتعلم التواضع.

وأوضح، في حديث لصحيفة الإندبندنت الأحد بعد زيارة ألمانيا، أن اعطاء الآخرين "شعورا بأن بريطانيا تعطيهم النصح والمشورة يترك انطباعا سيئا لديهم".

ونفى كيبل اتهامه بعدم دعم رجال الأعمال وبأنه اشتراكي التوجه، بالقول إن هذه الاتهامات "مثيرة للسخرية".

وكان رجل الأعمال البريطاني ادريان بيكروفت هو من بادر بتوجيه هذه الانتقادات ضد الوزير.

وأعد بيكروفت تقريرا، بتكليف من رئيس الوزراء، حول كيفية تحسين النمو الاقتصادي.

واقترح بيكروفت في تقريره الذي نشر الأسبوع الماضي السماح لرجال وارباب الأعمال بالاستغناء عن الموظفين من دون الحاجة لابداء الأسباب.

"شئ من التواضع"

والتقى وزير شؤون الأعمال لدى عودته من ألمانيا نك كليغ نائب رئيس الحكومة البريطانية.

وقال "من المفيد أن نؤكد على هذا الامر، فبالرغم من أننا لسنا ضمن دول اليورو، الا أننا نتأثر بما يجري فيها ولهذا فلا بد أن يكون لدينا وجهة نظر فيما يجري".

واضاف ان "ظهورنا أمام دول اليورو بمظهر مقدم النصائح ليس مناسبا ويرسل رسالة خاطئة. وقد فضلت أن أنظر إلى زيارتي لألمانيا بشيء من التواضع فهي دولة ناجحة ولا بد أن نتعلم منها. إن مصداقيتنا تعتمد على ما نفعله في المجال الاقتصادي".

وجاءت هذه التصريحات في أعقاب مطالبة رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون قادة أوروبا بوضع "خطة حاسمة" لليونان لدفع اقتصادات الاتحاد الأوروبي نحو النمو.

وقال كيبل بشأن مستقبل العملة الأوروبية الموحدة "لا أعتقد بوجود أي سبب للهلع، هناك أزمة ولكن اقتصادات دول اليورو قوية، وأداؤها جيد للغاية".

وكانت بيانات بريطانية نشرت الاسبوع الماضي قد أشارت إلى انكماش الاقتصاد البريطاني بنسبة 0.3 بالمائة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري، وهي نسبة تفوق ما توقعه الخبراء سابقا.

وبالنسبة للاتهامات الموجهة له قال إنه يحرص على عدم التورط في توجيه الهجمات المضادة لمنتقديه حتى لا يشتت هذا من تركيزه في أداء عمله.

المزيد حول هذه القصة