الشركة المصنعة لبلاكبيري تتوقع خسائر كبيرة في الربع الأخير من العام

هواتف ذكية مصدر الصورة s
Image caption ار اي ام قالت إن المنافسة القوية في الأسواق أدت إلى خسائر حادة في أرباح الشركة

توقعت الشركة المصنعة للهواتف الذكية من طراز بلاكبيري أن تمنى بخسائر كبيرة في الربع الأخير من العام ما سيدفعها إلى اتخاذ إجراءات تقشف من بينها خفض عدد العاملين لديها.

وقالت شركة "ريسيرش ان موشن" إنها تعاقدت مع بنكي "جي بي مورغان" الأمريكي و" آر بي سي كابيتال ماركيتس" الاسترالي لمساعدتها على مراجعة استراتيجيتها الاقتصادية.

وأوضحت الشركة أن هذه الخسائر ترجع إلى أن عملائها تعاقدوا مع شركات أخرى منافسة تنتج هواتف اي فون واندرويد.

وتراجعت أسهم شركة " ار اي ام" بنسبة 10 في المئة بعد إغلاق التداول.

وأثيرت التكهنات بأن قيام الشركة بمراجعة استراتيجيتها قد يؤدي إلى بيع أصولها.

وقال المدير التنفيذي للشركة ثورستن هاينز إن " البيئة التنافسية في الوقت الحالي تؤثر على مسار الشركة بشكل سلبي، مع انخفاض الأسعار في الأسواق وهو ما سينعكس على الأداء الاقتصادي للشركة في الربع الأول من العام".

وأضاف " ستكون هناك خطوات تقشفية في الفترة المقبلة تتضمن تخفيض ملحوظ في النفقات وخفض عدد العاملين في بعض أقسام الشركة خلال السنة المالية الحالية".

وكانت الشركة قد حققت ربحا صافيا العام الماضي يقدر بحوالي 1.2 مليار دولار أمريكي مقارنة بعام 2010 الذي حققت فيه الشركة ربحا صافيا وصل إلى 3.4 مليار دولار.

المزيد حول هذه القصة