النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة أبطأ من المتوقع

نمو اقتصادي مصدر الصورة AFP
Image caption نما الاقتصاد الامريكي بمستوى أقل من المتوقع

سجل الاقتصاد الأمريكي نموا بنسبة قدرها 1.9 في المائة في الشهور الثلاثة الأولى من عام 2012، مقارنة بالمتوقع سابقا وهو 2.2 في المئة.

وساهمت زيادة في نسبة الواردات في هذا الانخفاض.

واتضح من التقدير الرسمي الثاني للناتج الإجمالي المحلي الذي أجرته وزارة التجارة أن أرباح الشركات بعد الضرائب قد انخفضت للمرة الأولى في السنوات الثلاث الأخيرة.

وقالت الوزارة إن ارباح الشركات بعد الضرائب قد انخفضت بنسبة 4.1 في المئة، وهذه أكبر نسبة هبوط في الارباح منذ الربع الأخير في عام 2008.

وبينت الأرقام أن الشركات لم تخزن البضائع بالمستويات السابقة، وهو يعكس انخفاضا في الطلب الاستهلاكي عليها.

وارتفع الاستهلاك بنسبة 2.7 في المئة بدلا من 2.9 في المئة كما كان متوقعا.

وأدى انخفاض الانفاق الحكومي من 3.9 الى 3 في المئة الى إبطاء النمو.

وتشير التوقعات الى ارتفاع نسبة النمو الى 2.5 في الربع الثاني من السنة، مع أن هذا سيكون دون الـ 3 في المئة التي قالت وزارة التجارة إنها كانت نسبة النمو للربع الأخير من السنة الماضية.

ويتوقع العديد من الاقتصاديين الأمريكيين أن يستمر الاقتصاد في النمو بنسبة 2.5 في المئة لما تبقى من السنة، وهو يتجاوز نسبة السنة الماضية التي بلغت 1.7 في المئة.

وستخضع أرقام الناتج المحلي الإجمالي الى تعديل آخر على الأقل حتى نهاية السنة، حيث يصل المزيد من البيانات الى الوزارة.

المزيد حول هذه القصة