انطلاق المنتدى الاقتصادي العالمي في اسطنبول

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

افتتح رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال افريقيا والمنطقة الآسيوية الأوربية (اوروآسيا ).

واستعرض اردوغان في كلمته الافتتاحية منجزات بلاده الاقتصادية في السنوات العشر الأخيرة وهي فترة حكمه للبلاد، وأكد أن بلاده لا تهدف للتدخل في شؤون أي دولة قريبة أو بعيدة، ولكنها لا تستطيع أن تبقى متفرجة على اشتعال الحرائق في أطرافها، وأن بلاده كانت ولا تزال تعمل من أجل استقرار المنطقة.

ويشارك في المنتدى الذي يعقد لأول مرة في اسطنبول مجموعة كبيرة من رجال السياسة والاقتصاد في العالم ، ومن أبرز المشاركين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء التونسي حمادي جبالي ورئيس الوزراء الأردني فايز الطراونة وغيرهم.

وقد خصصت وسائل الاعلام التركية مساحات كبيرة لهذا المنتدى واتفقت على عنوان بارز وهو أن المنتدى جاء إلى رئيس الوزراء اردوغان في اسطنبول ، بعد أن قاطع اردوغان المنتدى شتاء 2009 اثر مشادة كلامية مع الرئيس الاسرائيلي شيمعون بيريز واعتراضه على مدير الجلسة الذي اعطى بيريز وقتا للحديث أكثر من المشاركين الآخرين في الجلسة وهم اردوغان وبان كي مون وعمرو موسى.

مصدر الصورة AFP
Image caption قالت الصحافة التركية إن المنتدى جاء الى اردوغان "في بيته"

ويناقش المنتدى الذي يشارك فيه ممثلون من أكثر من 70 دولة يناقش عددا كبيرا من القضايا المهمة من أبرزها موضوع الطاقة ، وموضوع الأزمة الاقتصادية العالمية في وقت تتزايد فيه مخاوف المستثمرين وتبدو فيه الأزمة الاقتصادية الأوربية مستمرة وتهدد كلا من اليونان واسبانيا وايطاليا.

ويعقد المنتدى في اسطنبول في الوقت الذي يتصاعد فيه الخطر السياسي في جميع أنحاء العالم العربي مع تزايد الضغط من جديد على النظام السوري، وعلى مصر وليبيا ما بعد الثورة، وبحجم أقل على تونس التي شهدت انتقالا صعبا للسلطة.