بريطانيا: شراكة بين فودافون وتليفونيكا في مجال الهواتف المحمولة

فودافون مصدر الصورة BBC World Service
Image caption لن يمنع الاتفاق الشركتين من التنافس

أعلنت شركة فودافون العملاقة للهواتف المحمولة وشركة تليفونيكا في بريطانيا عن خطط مشتركة لإنشاء شبكة واحدة تجمعهما.

وتهدف هذه الخطوة إلى تحسين التغطية الحالية، والإسراع في بدء تنفيذ خدمات "4 جي" فائقة السرعة.

وتقول الشركتان إنهما تستهدفان خدمات 4 جي للهواتف المحمولة، والتي ستتيح للمستخدمين تحميل مقاطع الموسيقى ومقاطع فيديو على هواتفهم النقالة من الإنترنت بسرعة عالية، على أن يكون ذلك بحلول عام 2015.

وسوف تستمر الشركتان في المنافسة ولكنهما سوف تعملان من خلال وجود شبكة مشتركة للبنية التحتية.

وقال رونان دون المدير التنفيذي لشركة تليفونيكا: "لقد أصبح الطلب الاستثنائي لخدمات الانترنت يمثل تحديا لصناعة الهواتف النقالة للتفكير في حلول إبداعية لبناء شبكة قومية تناسب المستهلكين في المستقبل وتدعم المنتجات والخدمات التي سوف تجعل من بريطانيا دولة رقمية."

وقال غاي لورانس، الرئيس التنفيذي لشركة فودافون بالمملكة المتحدة: "إن هذه الشراكة سوف تقلل الفجوة الرقمية لدى الملايين من الأشخاص فى جميع أنحاء البلاد وسوف تعطي قوة للمرحلة المقبلة من ثورة الهواتف الذكية."

ومن شأن هذه الصفقة أيضا أن تحافظ على إنخفاض التكاليف بالنسبة للشركتين، وخاصة في وقت يضعف فيه الانفاق الاستهلاكي في أوروبا بشكل عام.

وكانت تليفونيكا على وجه الخصوص تعاني من ضغوط متزايدة لخفض ديونها، كما أنها تقوم الآن بالتخلص من بعض أصول الشركة.

بيئة تنافسية

وكان لدى الشركتين بالفعل اتفاق لتقاسم شبكة جديدة بينهما من المواقع ولكنهما الآن سوف يقيمان البنية التحتية الأساسية للشبكة.

وتأتي هذه الصفقة عقب اندماج منافسين آخرين وهما تي موبايل وأورانج في كيان جديد.

وقال جيرمي غرين المحلل التقني بشركة أوفيوم: "لو لم تقم فودافون وتليفونيكا بتبني الشراكة بهذا الشكل، لأصبحا في موقف تنافسي غير ملائم."

وأضاف: "كما كان الأمر من قبل، كانت الشركتان قادرتان على بناء وتوسيع علاقاتيهما التي كانت بالفعل حجر الزاوية في هذه الشراكة، وهذا سيجعل من السهل البدء في تنفيذ خدمات 4 جي ."