قرض الانقاذ الطارئ لاسبانيا قد يصل الى 100 مليار يورو

اسبانيا مصدر الصورة BBC World Service
Image caption انكشفت البنوك الاسبانية على انهيار القطاع العقاري

اجرى وزراء مالية دول منطقة اليورو مشاورات عبر الهاتف، شاركت فيها مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد، بشأن ازمة البنوك الاسبانية.

ووضع المسؤولون الماليون الاوروبيون اللمسات النهائية على خطة انقاذ مالي لاسبانيا ما ان تتقدم مدريد بطلب رسمي للانقاذ.

وكانت اسبانيا تتردد في مشاركة صندوق النقد الدولي في قرض الانقاذ، بعدما اعلن ان بنوكها في حاجة عاجلة لنحو 40 مليار يورو.

وتحدثت المصادر السبت عن ان قرض انقاذ اوروبي لاسبانيا قد يتجاوز 80 مليار يورو.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤولين اوروبيين قبل الاجتماع ان اسبانيا لم تتقدم بعد بطلب رسمي للحصول على قرض انقاذ اوروبي.

الا ان وكالة الانباء الفرنسية نقلت عن مصدر اوروبي بعد مشاورات وزراء المالية ان اسبانيا ستتقدم بطلب القرض الذي قد يصل الى 100 مليار يورو.

ومن غير الواضح بعد ان كان صندوق النقد الدولي سيشارك في قرض الانقاذ العاجل لاسبانيا ام لا.

وخطة المساعدة الاوروبية هذه هي الرابعة التي تقدم لاحدى دول منطقة اليورو منذ بدء ازمة الديون عام 2009، وتأتي اسبانيا بعد اليونان وايرلندا والبرتغال.

لكن مدريد احجمت حتى الان عن طلب المساعدة خوفا من ان يفرض عليها، كما حدث مع اليونان، برنامج يتضمن شروطا صارمة من قبل المانحين الدوليين.

وناقش المسؤولون الماليون لمنطقة اليورو شروط قرض الانقاذ لاسبانيا في اجتماعهم الهاتفي السبت، وستعلن مع الطلب الاسباني الرسمي والموافقة عليه.

وكان صندوق النقد الدولي كشف الجمعة ان احتياجات اعادة رسملة المصارف الاسبانية تصل الى 40 مليار يورو على الاقل، بعد ازمة الديون المعدومة نتيجة انكشافها على انهيار القطاع العقاري.

لكن مسؤولة في البنك حذرت من ان البنوك ستكون على الارجح في حاجة الى مزيد من الاموال لضمان "حاجز حماية موثوق به" في اسوأ الحالا.

المزيد حول هذه القصة