الانتخابات اليونانية: اليمين المؤيد للإنقاذ المالي يحاول تشكيل ائتلاف

اليونان،يورو،اوروبا مصدر الصورة AFP
Image caption رئيس الوزراء اليوناني السابق جورج باباندريو

قال زعيم حزب الديمقراطية الجديدة اليوناني المتوقع فوزه بمعظم المقاعد البرلمانية إنه يريد تشكيل حكومة باسرع ما يمكن.

وقال أنتونيس ساماراس ان اليونانيين صوتوا لصالح البقاء في منطقة اليورو، ودعا لتشكيل "حكومة إنقاذ وطني".

ووافق زعيم حزب "سيريزا" اليساري، أليكسيس تسيبراس، الذي جاء في المرتبة الثانية على أن يحاول ساماراس تشكيل ائتلاف حكومي.

وبعد فرز 60 في المئة من الأصوات تتوقع وزارة الداخلية أن يفوز حزب الديمقراطية الجديدة بـ 30.1 في المئة من الأصوات (130 مقعدا) بينما قدرت أن يفوز حزب سيريزا بـ 26 في المئة من الأصوات وحزب باسوك الاشتراكي بـ 12.66 في المئة.

خطوات جادة

من جهته، قال رئيس البنك الدولي روبرت زوليك لصحيفة الاوبزرفير البريطانية انه متخوف من ان تكون اوروبا على ابواب مواجهة مشاكل شبيهيه بتلك التي واجهها بنك "ليهمان براثيرز" الذي انهار واضطر الى اعلان افلاسه في الولايات المتحدة، مضيفاً "بإمكان اوروبا ان تحاول تجاوز هذه المشكلة الا ان المخاطر المحدقة بها في ازدياد".

وقال زوليك: " سيكون وضع منطقة اليورو مشابه لبنك "ليهمان " اذا لم يتم العمل بصورة جدية لاحتواء ازمة اليورو".

وطالب رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ القادة الاوروبيين بإتخاذ "خطوات جادة" لحل المشاكل التي تعصف بمنطقة اليورو فيما طالبت وكالة الانباء الصينية دول منطقة اليورو الى العمل يداً بيد لحل هذه المشاكل.

وتأتي هذه التصريحات في الوقت الذي يتحضر فيه رؤساء الدول لحضور قمة العشرين في مدينة لوس كابوس في المكسيك الاثنين، حيث من المتوقع ان تكون ازمة اليورو في مقدمة جدول اعمالها.