استمرار التباطؤ الاقتصادي في منطقة اليورو

يورو
Image caption تراجع النمو الاقتصادي لدول اليورو في الربع الثاني

اشارت بيانات مسح اقتصادي جديد الى استمرار التاثير السلبي لازمة الديون في منطقة اليورو على النشاط الاقتصادي في دول المنطقة الـ17.

وطل مؤشر مديري المشتريات الصادر عن مؤسسة ماركت عند 46 نقطة في يونيو/حزيران، مثل الشهر السابق، وهو ادنى مستوى في ثلاثة اعوام.

ويعد نزول المؤشر عن 50 نقطة دليلا على الانكماش.

وفي المانيا، التي حال النمو الاقتصادي فيها دون دخول منطقة اليورو في ركود، هبط المؤشر من 49.3 نقطة الى 48.5 نقطة.

ويستند المسح الشهري الى استقصاء يطال 4500 شركة في قطاعات التصنيع والخدمات.

وقال كبير الاقتصاديين في ماركت كريس ويليامسون ان الارقام الاخيرة تشير الى ان المانيا تشهد "هبوطا طفيفا" في الناتج المحلي الاجمالي في النصف الثاني من العام.

اما بقية الدول الاخرى في منطقة اليورو فتشهد "هبوطا اكبر" بما في ذلك تراجعا في فرنسا بنسبة 0.6 في المئة.

المزيد حول هذه القصة