العراق يحذر توتال من اتفاقات نفطية مع الاكراد لا تقرها بغداد

نفط العراق مصدر الصورة AFP
Image caption اكسون موبيل الامريكية هي اول شركة تتعاقد مع كردستان

حذر العراق شركة توتال النفطية الفرنسية بشكل مبطن من إبرام صفقات مع منطقة كردستان شبه المستقلة دون موافقة الحكومة المركزية في بغداد.

ودخلت بغداد في نزاع مع كردستان بشأن صادرات النفط، وطلبت الحكومة العراقية من الرئيس الأمريكي باراك اوباما التدخل لوقف تنقيب اكسون موبيل عن النفط هناك قائلة ان ذلك يمكن أن يهدد استقرار العراق.

وقالت حكومة كردستان الثلاثاء انها تتوقع ان تتبع مزيد من الشركات النفطية الكبرى خطى اكسون في الاشهر القليلة القادمة وتبرم صفقات هناك وقالت توتال بالفعل انها مهتمة بالقيام باستثمارات في المنطقة الكردية.

وقال بيان من مكتب حسين الشهرستاني، نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة، ان تحذيره جاء خلال مناقشات بشأن صادرات النفط والانتاج مع السفير الفرنسي في بغداد.

وقال البيان ان الشهرستاني حذر الشركات الفرنسية العاملة في قطاع النفط في العراق من توقيع عقود مع اطراف عراقية غير حكومية، او مع حكومات محلية وذلك في اشارة واضحة الى كردستان، وهي منطقة شبه مستقلة في شمال العراق لها حكومتها المحلية وقواتها المسلحة.

واصبحت اكسون موبيل اول شركة نفط عالمية كبرى تدخل شمال العراق في منتصف أكتوبر/تشرين الأول حين ابرمت اتفاقا مع حكومة كردستان.

واغضب الاتفاق، الذي يتضمن ستة امتيازات، الحكومة المركزية في بغداد التي تقول ان اي عقود نفطية توقع مع كردستان تعد غير قانونية.

المزيد حول هذه القصة