قبرص تطلب انقاذا ماليا من شركائها في منطقة اليورو

الرئيس القبرصي ديميتري كريستوفياس مصدر الصورة AP
Image caption اصبحت قبرص الدولة الخامسة في منطقة اليورو التي تطلب مساعدة مالية من شركائها

ابلغت قبرص الاتحاد الاوروبي انها تنوي طلب مساعدة مالية منه.

وقالت قبرص لسلطات الاتحاد الاوروبي انها بحاجة لهذه المساعدة لدعم مصارفها التي تأثرت بقوة نتيجة ازمة الاقتصاد اليوناني.

وفي بيان مقتضب قالت الحكومة القبرصية إن المساعدة ستحتوي المخاطر التي تهدد الاقتصاد القبرصي.

وقال البيان القبرصي ان المساعدة المطلوبة التي تمر عبر صندوق الانقاذ الاوروبي والالية الاوروبية للانقاذ تهدف الى "احتواء المخاطر بالنسبة للاقتصاد القبرصي الناجمة من قطاعه المالي المتاثر جدا بالاقتصاد اليوناني".

وكانت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني خفضت درجة التصنيف الائتماني لقبرص الى ادنى مستوى، مما جعل من الصعب عليها الحصول على تمويلات او قروض تساعدها.

وقد حذت وكالة ستاندارد اند بورز حذو فيتش وقررت خفض التصنيف الائتماني لقبرص بالدرجة نفسها في كانون الثاني/يناير، وهو ما كانت فعلته وكالة موديز في 13 حزيران/يونيو الجاري.

ولم يقدم البيان اي تفاصيل اضافية بشأن ازمة الاقتصاد القبرصي، الا ان وكالة فيتش للتصنيف الائتماني قالت ان البلاد ستحتاج الى 4 مليارات يورو لدعم مصارفها، وهو ما يعادل ربع اجمالي ناتجها القومي. او مردودها الاقتصادي خلال العام الماضي.

وبعد اسبانيا التي تقدمت ايضا بطلب رسمي الى منطقة اليورو لمساعدة مصارفها الاثنين، تصبح قبرص الدولة الخامسة في منطقة اليورو التي تطلب مساعدة مالية من شركائها.

وكانت قبرص قد رفضت بشدة اقتراحات بطلب مساعدات مالية بعد أزمة الديون السيادية في جارتها اليونان، بيد ان محافظ البنك المركزي في قبرص بانيكوس ديميترياديس عاد لاحقا ليقول إن بلاده قد تلجأ إلى طلب مساعدات مالية من دول الاتحاد الأوروبي "إذا اقتضت الضرورة".

المزيد حول هذه القصة