بي إم دبليو تستثمر 250 مليون جنيه استرليني في بريطانيا للتوسع في انتاج سيارات "ميني"

بي ام دبليو مصدر الصورة BBC World Service

أعلنت شركة بي إم دبليو الألمانية الشهيرة لصناعة السيارات عن عزمها استثمار 250 مليون جنيه استرليني في مصانعها بالمملكة المتحدة خلال الثلاث سنوات المقبلة.

وسوف تستخدم هذه الأموال في زيادة إنتاج السيارة ميني في مصانع الشركة في أكسفورد، وبرمنغهام، وسويندون.

وتأتي هذه الخطوة على رأس استثمارات بقيمة 500 مليون جنيه استرليني أعلنت عنها الشركة في يونيو/حزيران الماضي.

وسيشارك أكثر من 5 آلاف عامل بريطاني في انتاج السيارة ميني.

وقالت بي إم دبليو إن هذه الاستثمارات تظهر مدى التزام الشركة تجاه بريطانيا "كقاعدة تصنيع حيوية" بالنسبة لها.

وقال جراهام بيغز من شركة بي إم دبليو لبي بي سي: "هذه الاستثمارات من شأنها تأمين فرص عمل للمستقبل، ونحن نميل إلى تصنيع سيارات في أماكن بيعها، وهذا ما يجعل بريطانيا سوقا مهما جدا بالنسبة لنا، فهي أكبر رابع اقتصاد في العالم."

وقالت الشركة إن هذا الاستثمار سوف يساعد على تحقيق "استراتيجية النمو الدولية" للشركة فيما يتعلق بصناعة سيارات ميني، حيث تقدم الشركة موديلات جديدة للأسواق.

وفي يناير/ كانون الثاني أطلقت الشركة السيارة ميني روديستر، وهي موديل قابل للتعديل من السيارة ميني كوبيه التي تعد أول سيارة ميني ذات مقعدين.

وتتم عملية تجميع السيارتين في المصنع الرئيسي بأوكسفورد والذي أنتج أكثر من مليوني سيارة ميني منذ عام 2001.

الانتاج خارج بريطانيا

وبالإضافة إلى زيادة الانتاج في مصانع الشركة باكسفورد، ستزيد هذه الاستثمارات الجديدة من قدرات الشركة الانتاجية بمصنع الشركة لضغط الصلب بمدينة سويندون وكذلك مصنع المحركات بمدينة هامس هول بنطقة ويست ميدلاندز.

وقالت بيغز لبي بي سي: "نحن بحاجة إلى البحث عن شريك مرن لمساعدتنا في تصنيع السيارات ونحن ندرس عقدا جديدا مع شركة هولندية لتصنيع السيارات."

وقالت الشركة إنها في مفاوضات مع شركة نيدكار وهي شركة تابعة لشركة ميتسوبيشي، وذلك لاستخدام مصانعها في بورن بهولندا.

وتتوقع الشركة أن تكون لديها قدرات انتاجية زائدة بدءا من عام 2013 وذلك في أعقاب قرار شركة ميتسوبيشي بعدم الاستمرار في انتاج سيارات من طراز "كولت" بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها.

المزيد حول هذه القصة