اكبر انخفاض لليورو مقابل الدولار خلال عامين

يورو مصدر الصورة PA
Image caption انخفض اليورو الى ادنى سعر له منذ عام 2010.

هبط اليورو إلى ادنى مستوى له مقابل الدولار خلال العامين الاخيرين بسبب المخاوف ازاء مستقبل منطقة اليورو بعد نشر محاضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الامريكي (البنك المركزي الامريكي) قللت من آمال طرح اجراءات اقتصادية تحفيزية جديدة.

وانخفض سعر اليورو الى 1.2165 دولارا، وهو ادنى سعر له منذ عام 2010.

وجاء ذلك بعد الاعلان الاربعاء عن محاضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الامريكي في شهر يونيو/ حزيران، تشير الى انه لا ينوي اتخاذ اي خطوات اضافية وشيكة لدعم الاقتصاد الامريكي.

وكان البنك المركزي الأوروبي خفض معدلات الفائدة في الاسبوع الماضي.

وشمل التخفيض معدل مؤشر الفائدة الرئيسي من 1 في المئة الى 0.75 في المئة وهو تخفيض قياسي في منطقة اليورو، كما خفض معدل الفائدة على الايداع من 0.25 في المئة الى صفر.

كما اغلقت اسواق الاسهم الاوروبية على انخفاض، وتراجع مؤشر فايننشال تايمز 100 في لندن بنسبة 1 في المئة.

وكذلك الحال مع مؤشر يوروفرست لأسهم الشركات الاوروبية الذي اعلق على انخفاض بالنسبة ذاتها.

وانخفض مؤشر داكس الالماني 0.5 في المئة، ومؤشر كاك 40 الفرنسي بنسبة 0.7 في المئة.

كما تاثرت قيمة اليورو بسبب المخاوف المتعلقة بتوقعات النمو الاقتصادي في منطقة اليورو، وهل ستتمكن من التعامل مع ازمة المديونية الراهنة.

وعد قطاع الموارد الطبيعية الاساسية من اكبر الخاسرين اذ تراجع مؤشره 2.6 في المئة قبيل اعلان البيانات الفصلية للنمو الاقتصادي في الصين التي تعد اكبر مستهلك للمعادن في العالم.

وقال جورج سارافيلوس الخبير الاستراتيجي في شؤون العملة ببنك دويتشه لوكالة رويترز "من المحتمل ان يضعف اليورو اكثر، لأنه سيتضرر من قرار البنك المركزي الاوروبي بخفض معدل الفائدة على الودائع".

المزيد حول هذه القصة