جيه بي مورغان يرفع تقديرات خسائره الى نحو 6 مليارات دولار

آخر تحديث:  السبت، 14 يوليو/ تموز، 2012، 11:24 GMT
مورغان

رغم الخسائر من التعاملات اعلن البنك ارباحا فصلية ادت الى ارتفاع سعر اسهمه

زاد بنك جيه بي مورغان تشيس تقديراته لخسائره من التعامل في مشتقات مالية معقدة ثلاثة اضعاف لتصل الى 5.8 مليار دولار.

وقال البنك الامريكي ان المديرين المسؤولين عن تلك التعاملات تم فصلهم دون مكافأة نهاية الخدمة وسيحاول البنك استعادة مخصصات حصلوا عليها في العامين الاخيرين.

وبالرغم من اعلان عن الخسائر المتوقعة، فان البنك اعلن عن صافي ارباح فصلية لربع العام الاخير اكبر من المتوقع وتصل الى 4.96 مليار دولار.

وانهت اسهم البنك تعاملات الاسبوع مساء الجمعة على ارتفاع في بورصة نيويورك.

وكانت ادارة الاستثمار في البنك اجرت تعاملات كبيرة اصبحت تعرف الآن "بمضاربات حوت لندن" على ديون شركات باستخدام عقود مشتقات مالية، يعتقد انها كبدت البنك 1.7 مليار دولار من الخسائر في أسوأ الاحتمالات.

ويقول محللون ان إفصاح البنك عن ان متعاملين في القسم الاستثماري ربما كذبوا بشأن مراكزهم قد يدفع الهيئات الرقابية للتدقيق في نشاطه بشكل اكبر، ويخضع البنك حاليا لتحقيقات من جهات عدة من بينها مكتب التحقيقات الفيدرالي الامريكي وهيئة الخدمات المالية البريطانية.

وتوصلت مراجعة داخلية الى ان بعض المتعاملين في القسم الاستثماري تجاهلوا فيما يبدو ضخامة تعاملاتهم وصعوبة تسييلها عند تقييم المراكز الاستثمارية، ونتيجة لذلك لم يفصحوا عن الانخفاض التام في قيمة مراكزهم.

وكانت سمعة ادارة الاستثمار في جيه بي مورغان قد ساءت في مايو/ايار حين اعلن البنك ان استثمارات سيئة في المشتقات كبدته خسارة قدرها مليارا دولار على الورق وهو رقم ارتفع إلى 4.4 مليار دولار بحساب الخسارة الفعلية في الربع الثاني من العام الجاري.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك