تقرير يتوقع عودة الاقتصاد البريطاني الى النمو بعد الركود

بطالة مصدر الصورة Getty
Image caption يتوقع استمرار ارتفاع معدل البطالة في بريطانيا

توقع تقرير لشركة ارنست اند يونغ ان يشهد الاقتصاد البريطاني نموا هذا الصيف بعد ركوده في النصف الاول من العام.

واستند التقرير الى توقعات بانخفاض معدل التضخم وزيادة انفاق المستهلكين ما سيؤدي الى نمو الناتج المحلي الاجمالي.

وتوقع التقرير ربع السنوي للشركة حول الاقتصاد البريطاني ان تنخفض نسبة التضخم الى 1.7 في المئة بنهاية العام، لكن النمو الاقتصادي سيظل في حدود الصفر تقريبا.

الا ان الاقتصاد ربما ينمو بنسبة 1.6 في المئة العام المقبل وبنسبة 2.6 في المئة في 2014.

وقال كبير الاقتصاديين في "ايتم كلوب" بالشركة بيتر سبنسر: "ان التضخم الهائل ادى الى انخفاض الاجور الحقيقية بنسبة 7.5 في المئة في السنوات الاربع الماضية، لكن ذلك الضغط ينتهي الان. فالتضخم يتراجع مع قرار وزير الخزانة تاجيل الزيادة في رسوم الوقود وانخفاض اسعار الطاقة والسلع".

ونتيجة لذلك توقع تقرير ارنست اند يونغ زيادة الدخول عمليا بنسبة 0.4 في المئة هذا العام و1.5 في المئة العام المقبل.

لكن مع بعض التحسن سيهتم البريطانيون بتسديد ديونهم اكثر من زيادة الانفاق الاستهلاكي، لذا تحتاج بريطانيا الى زيادة الصادرات لتحقيق نمو مستدام.

ويتوقع ان تصل نسبة البطالة الى 8.6 في المئة بنهاية العام الجاري وتزيد الى 8.7 في المئة العام المقبل.

المزيد حول هذه القصة