أوباما يستبعد انهيار منطقة اليورو ويطالب بـ"إجراءات سريعة" لحل أزمة الديون

أوباما مصدر الصورة x
Image caption أوباما ينصح أوروبا بتحرك سريع لمواجهة أزمة الديون.

استبعد الرئيس الاميركي باراك اوباما انهيار منطقة اليورو بسبب تحت أزمة الديون الطاحنة ، لكنه قال إنه من الضروري اتخاذ "اجراءات حاسمة" في القارة الأوروبية لمواجهة هذا التهديد.

وقال أوباما في تصريحات مساء الاثنين في نيويورك امام مانحين من الحزب الديموقراطي للمساهمة في حملته الانتخابية إن الوضع الاقتصادي في الولايات المتحدة ما زال هشا.

وحذر من "رياح معاكسة خلال الاشهر المقبلة" بسبب أزمة منطقة اليورو.

وحضر لقاء أوباما ستون شخصا ومن بينهم مسؤولون في مؤسسات في وول ستريت .

وقال الرئيس الأميركي "اوروبا ما زالت مشكلة والكثير من الناس في هذه الصالة من الذين يزالون اعمالا في اوروبا يعرفون ذلك".

واضاف "لا اعتقد ان الاوروبيين سوف يتركون اليورو يتفتت. ولكن يجب ان يأخذوا اجراءات حاسمة. امضي الكثير من الوقت في محاولة للعمل معهم ووزير المالية(الاميركي) يمضي الكثير من الوقت للعمل معهم كي يدركوا انهم كلما اسرعوا في اتخاذ اجراءات حاسمة كلما اصبحنا في وضع افضل".

وشرح اوباما ما يعتبره "اجراءات حاسمة" مذكرا بخطة النهوض بحوالى 800 مليار دولار التي تبنتها ادارته في ربيع 2009.

المزيد حول هذه القصة