تراجع الثقة في الشركات الألمانية

آخر تحديث:  الاثنين، 27 أغسطس/ آب، 2012، 15:24 GMT
المانيا

اضطرت بعض الشركات الكبيرة لتقليل عدد ساعات العمل بسبب تراجع الطلب

كشف مسح أجراه معهد "إنفو" للأبحاث الاقتصادية عن تراجع الثقة في الشركات الألمانية للشهر الرابع على التوالي إلى أقل مستوى لها على مدار 29 شهرا.

وتراجع مؤشر المعهد البحثي إلى 102.3 خلال اغسطس/آب مقارنة بـ103.2 في يوليو/تموز.

وأشار المسح الذي يشمل 7000 شركة إلى أن الشركات تشعر بقلق متزايد بشأن قدرة ألمانيا على الصمود أمام ضعف اقتصاد منطقة اليورو.

وتراجع النمو في الدولة الأوروبية ذات الاقتصاد الأكبر في الفترة بين أبريل/نيسان ويونيو/حزيران إلى 0.3 في المئة.

وأشار رئيس معهد "إنفو" هانز فيرنر سين إلى "تزايد تشاؤم الشركات بشأن تطوير نشاطها" وأضاف "الاقتصاد الألماني يضعف أكثر."

ويشير التراجع في مؤشر "إنفو" إلى أن الشركات الألمانية تخشى من أن أسواقها التصديرية الأوروبية ستستمر ضعيفة وأن الطلب من الاقتصادات الناشئة المتنامية ربما لا يكون كافيا لإعطاء دفعة في الطلب.

وأشار تقرير الأسبوع الماضي إلى أن الطلب الشهري على بضائع التصنيع تراجع بأسرع معدل منذ أبريل/نيسان 2009.

وقالت بعض كبريات شركات التصنيع الألمانية، من بينها "ثيسنكروب" و"أبل"، أنها اضطرت لتقليل عدد ساعات العمل بسبب تراجع الطلب.

ويقول كارستين برزسكي، المحلل لدى "آي إن جي" "حتى الآن تمثل الصادرات والاستهلاك المحلي حماية للاقتصاد الألماني خلال أزمة اليورو."

لكنه أشار إلى أن "هذه الحماية تراجعت على مدار الأشهر الأخيرة. ونتيجة لذلك يبدو أن الاقتصاد الألماني لن يسجل تحسنا خلال الأشهر المقبلة، وذلك على أفضل تقدير."

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك